TOMS تطلق مجموعتها لموسم ربيع وصيف 2016

10 سنوات من العطاء المستمر

 

تطلق شركة TOMS مجموعتها لموسم ربيع وصيف 2016 ضمن تشكيلة تنبض بالإشراق والحيوية وبألوان جديدة، والتي تعكس تصاميم جذابة، فضلاً عن كونها مصنوعة من المواد المبتكرة. واحتفالاً بالذكرى الـ 10 لانطلاقة أعمال العلامة التجارية TOMS، تطلق الشركة مجموعة ألبارغاتا(Alpargata)  عشر سنوات، كما أنها تسلط الضوء على الشراكات الكبيرة والمميزة التي حققتها خلال الـ 10 سنوات الماضية، التي اتسمت بالعطاء المستر.

وكما هو الحال دائماً، تقوم شركة TOMS بمساعدة أحد الأشخاص الذين هم في أمس الحاجة للمساعدة، مع كل عملية شراء للأحذية والنظارات والحقائب التي تنتجها، وذلك وفق مفهوم واحد مقابل واحد، أو One for One®.

وتكريماً لعطاءات العقد الماضي، تعود شركة TOMS إلى جذورها من أجل إعادة طرح منتجها الشهير والكلاسيكي ألبارغاتا (Alpargata)، ضمن عشرة ألوان حصرية ضمن إصدار محدود للرجال، والنساء، والشباب.

كما تقوم شركة TOMS بطرح مجموعة كابسول الخاصة بمنتجاتها الفاخرة ذات الطبعات الجميلة، المصنوعة من مواد عالية الجودة، والتي تعكس بعض ملامح الثقافات والمواقع التي نعشقها، بما فيها مجموعة تروبيكال جنغل(Tropical Jungle) ، ومجموعة كورك (Cork) ، ومجموعة شارك أتّاك(Shark Attack) . وتعود الحقائب بحلة جديدة وجذابة بفضل قماش السويدي المزأبر، والحبكات المتعددة الثقافات.

أما مجموعة نظارات TOMS لربيع وصيف 2016 فإنها تتضمن تحديثات عصرية على تشكيلة النظارات الشمسية الشهيرة والمستوحاة من حقبة السبعينات، مثل بليث (Blythe) وتشيلسي (Chelsea).

من جهةٍ أخرى، انطلقت شراكات العلامة التجارية TOMS الهامة لهذا الموسم مع الوشاح الحصري الذي تم ابتكاره بالتعاون مع صندوق ملالا الاستئماني، وهي منظمة وتعمل على نشر مفاهيم تعليم البنات، وتديرها الناشطة الشهيرة والحائزة على جائزة نوبل، ملالا يوسفزاي. حيث ستقوم شركة TOMS بالتبرع بكافة أرباحها من هذا المنتج لصالح صندوق ملالا. وتعود مبادرة حماية الحيوان التي تقودها شركة TOMS هذه المرة مع منظمة أوشيانا  (Oceana)من أجل إنقاذ السلاحف البحرية المهددة بالانقراض. وأخيراً، أرست العلامة التجارية TOMS شراكةً مثمرة مع مؤسسة كيث هارينغ غير الربحية للاحتفال بجذور المؤسسة الفنية، وتجسيدها من خلال طبعات تراثية على الأحذية والنظارات.

وبعد مرور 10 سنوات من العطاء، تمكنت شركة TOMS من توزيع 50 مليون زوج من الأحذية على الأطفال المحتاجين، وإعادة البصر إلى 360 ألف شخص محتاج، وتوفير احتياج 250 ألف أسبوع من المياه الصالحة للشرب، وتأمين الظروف الصحية والآمنة لولادة الأمهات والأطفال المحتاجين.

لذا، نوجه رسالة شكر لجميع من ساعدنا على رسم ملامح هذه الـ 10 سنوات الخاصة والمتميزة من العطاء.

بينما كان بليك ميكوسكي يتنقل في أرجاء الأرجنتين خلال العام 2006، شهد المصاعب التي يواجهها الأطفال الفقراء وهم يكبرون حفاةً لعدم قدرتهم على شراء الأحذية. أما حله لهذه المشكلة فكان بسيطاً لكنه ثوري، حيث قام بإنشاء شركة تقوم بتوزيع زوج من الأحذية على طفل محتاج مقابل كل عملية شراء لزوج جديد من الأحذية، وذلك وفق مفهوم واحد مقابل واحد، أو One for One®.

وسرعان ما تحولت هذه الفكرة البسيطة لنموذج عمل قوي ومستدام، كما رأى بليك ميكوسكي إمكانية تطبيق مفهوم واحد مقابل واحد، أو One for One®، في خدمة الكثير من الاحتياجات الأساسية الأخرى، لذا قام بإطلاق العديد من الشركات الأخرى ومنها شركة TOMS Eyewear التي تأسست في العام 2011، وشركة TOMS Roasting في العام 2014، وشركة TOMS Bags ومجموعة حقائب الظهر TOMS High Road في العام 2015، وجميعها تعمل على وفق مفهوم واحد مقابل واحد، أو One for One®، فمشتريات هذه المنتجات تساعد على تحسين حياة الناس المحتاجين من خلال مساعدتهم على استعادة بصرهم، وتأمين المياه الصالحة للشرب، ودعم تطبيق ممارسات الولادة الصحية والآمنة، والمساعدة في نشر برامج الوقاية من العنف. لذا تختص شركة TOMS في واقع الأمر في مجال تحسين مستوى المعيشة والحياة، فمع كل عملية شراء لأي من منتجاتها، تقوم شركة TOMS بمساعدة أحد الأشخاص المحتاجين، وذلك وفق مفهوم واحد مقابل واحد، أو One for One®. مع كل منتج تقومون بشرائه، تقوم شركة TOMS بمساعدة أحد الأشخاص المحتاجين، وفق مفهوم واحد مقابل واحد، أو One for One®.

 

Advertisements