العودة إلى الرومانسية مجموعة ستيفانيل لربيع وصيف 2016

تحتفي ستيفانيل في ربيع وصيف 2016 بالرومانسية الأنثوية الرقيقة بأزياء تستحضر النمط الفيكتوري بطريقةٍ عصرية. إنها رسالة حبٍ للشاعرية والرغبة في العودة إلى الأحلام مجدداً.

تزخر التصاميم بتفاصيل غاية في النعومة مثل الدانتيل والكشاكش والورود والخامات الشفافة التي تزين الفساتين الطويلة المزركشة والقمصان الأنثوية والقطع المحبوكة من القطن الناعم. وتتداخل في المجموعة نقشة الورود مع الطبعات الغرافية بشكلٍ يبرز الخطوط غير المتناظرة والإطلالة البوهيمية.

يطل الستايل البحري في التشكيلة عبر عناصر الحياة البحرية مثل المرساة والمراكب الشراعية وأشجار النخيل والتقليمات بألوان وأحجام مختلفة. وتضفي الأزرار لمسةً متجددةً على قطع هذا الستايل الذي يضم الكنزات العريضة والسراويل المزركشة والتي شيرتات.

تمتاز الملابس المحاكة التي تعتبر من أساسيات ستيفانيل بأحجام صغيرة وقصات رومانسية ولمسات إثنية. وتتزين جميع القطع بطبعاتٍ وألوان أصلية دون أن تفارقها اللمسة الأنثوية.

 

القطع التي لا يمكن الاستغناء عنها: النسيج المحبوك الذي ظهر بشكل تفاصيل ناعمة، وخامة الجينز بتدرجاتٍ لونية مختلفة على قطع كلاسيكية مثل التنانير بقصة حرف A والجواكيت المزينة بصفين من الأزرار والسراويل العريضة من الأسفل ذات الخامة المغسولة.

تتضمن لوحة الألوان الدرجات الطبيعية كالكريمي والبني الذهبي والبيج والأخضر الزيتي والأزرق. وتضفي درجات البرتقالي والأحمر الداكن لمسةً حيويةً على المجموعة.

وتأتي الأقمشة طبيعيةً ومتلائمة مع قيم ستيفانيل ومن أهمها الدانتيل القطني والموسلين والكتان والبلوميتيس وأنواع جديدة من القماش الطبيعي المنسوج.

أما الأكسسوارات فتتميز بخلطها بين الخامات المختلفة، فالأحذية مصنوعة من لحاء النخيل والمطاط، وتأتي الصنادل مزينةً بالأشرطة القصيرة. وبالنسبة للحقائب فتظهر بخامة الجينز والسويد وجلد العجل ومزينةً بالتطريز والأهداب.

الإعلانات