«فاشن فورورد دبي» يختتم دورته السابعة بمتابعة واسعة في أوساط الموضة والأزياء العالمية

مشترون يمثلون نخبة من المتاجر الكبرى والمرموقة في أهم عواصم العالم يتابعون تصاميم موسم خريف/شتاء 2016 ويلتقون عدداً من المصممين المشاركين

دبي، الإمارات العربية المتحدة، 11 أبريل 2016: اختتم «فاشن فورورد دبي»، الحدث الأبرز في صناعة الموضة والأزياء في المنطقة والمعتمد رسمياً من «مجلس دبي للتصميم والأزياء»، موسم عروض أزياء خريف/شتاء 2016 وسط إشادة واسعة في أروقة صناعة الأزياء الإقليمية والعالمية، واجتذبت دورته السابعة أنظار أقطاب صناعة الأزياء ومشترين من حول العالم إلى تصاميم 39 مصمماً مبدعاً من الشرق الأوسط قدموا أحدث تصاميم خريف/شتاء 2016، سواء الأزياء الفاخرة أو الأزياء الجاهزة أو الإكسسوارات. واجتذب هذا الموسم أكبر عدد من المشترين منذ انطلاقة «فاشن فورورد دبي» في عام 2013، فقد حضر إليه ممثلون عن نخبة من المتاجر الكبرى العريقة والمرموقة في عدد من أهم عواصم العالم.

ونظمت الدورة السابعة من «فاشن فورورد دبي» خلال الفترة من 31 مارس حتى 3 أبريل في «حي دبي للتصميم»، المقر الجديد للحدث، وعرض أربعة وعشرون من أبرز مصممي أزياء هوت كوتور والأزياء الجاهزة بالمنطقة أحدث تصاميمهم لموسم خريف/شتاء 2016، إلى جانب مجوهرات وإكسسوارات حملت البصمة الإبداعية لخمسة عشر مصمماً ضمن مساحة تجزئة الإكسسوارات الخاصة The Showcase.

وحضر المدعوون والضيوف على مدى أربعة أيام فعاليات «فاشن فورورد دبي» ضمن المساحات والمنصات الحديثة التي صُمّمت خصيصاً للحدث في «حي دبي للتصميم» والتي ستستضيف مواسمه اللاحقة، بواقع موسمين في العام الواحد. وتابع رياديون ومختصون ومهتمون بصناعة الأزياء من بلدان مجلس التعاون ومن عواصم العالم أحدث تصاميم كوكبة متألقة من المصممين من بلدان المنطقة.

وفي هذا الصدد، قال محمد سعيد الشحي، المدير التنفيذي للعمليات في حي دبي التصميم: “تحظى فعالية فاشن فورورد بمكانة متميزة على خارطة الفعاليات الرئيسية التي تحتضنها إمارة دبي، ونفخر لاستضافتنا الموسم السابع في حي دبي للتصميم، مما يعكس طموحنا بتوفير منصة تجمع المصممين والمشترين ورواد قطاع الأزياء في المنطقة تحت سقف واحد. وأكدت ردود الفعل التي تلقيناها من الزوار على مدى رضاهم عن مستويات تناغم بين الحي كموقع وفعالية مثل فاشن فورورد. ونتطلع قدماً لمواصلة دعم هذه الفعاليات، وتمكين قطاع الأزياء في المنطقة لتحقيق المزيد من الازدهار والوصول إلى العالمية.”

ويجتذب «فاشن فورورد دبي» موسماً تلو آخر أعداداً متزايدة من المشترين من بلدان المنطقة ومن أهم عواصم العالم. وخلال الدورة السابعة التي أُسدل الستار عليها قبل أيام معدودة أبرم «فاشن فورورد دبي» شراكة مع «ميوريل بيازيه»، المؤسسة الاستشارية العالمية في صناعة الأزياء، للترتيب لحضور ممثلين عن عدد من المتاجر الكبرى العالمية، مثل «غاليري لافاييت» (باريس)؛ و«هارفي نيكلز» (هونج كونج)؛ و«نيمان ماركوس» (نيويورك)؛ و«فينويك» (لندن)؛ و«برانتان» (باريس). وحضر هؤلاء عروض الأزياء والحوارات وأيضاً الفعالية الحصرية The Showroom (3 أبريل) التي خُصصت للمشترين والإعلاميين والصحفيين، العالميين والإقليميين، الراغبين بعقد لقاءات فردية مع المصممين المشاركين.

وشملت الدورة السابعة من «فاشن فورورد دبي»، وفي إطار الشراكة الاستراتيجية المتواصلة مع «حي دبي للتصميم»، «حوارات حي دبي للتصميم» بمشاركة قياديين ومؤثرين ورياديين في صناعة الأزياء العالمية. ومن أبرز الذين تحدثوا خلال هذا الموسم ديبورا نيكوديمس، الرئيس التنفيذي لدار الأزياء «مودا أوبيراندي»، وخبيرة أزياء المشاهير أنيتا باتريكسون، إلى جانب ممثلين عن نخبة من أشهر المتاجر العالمية، منهم باسكال كاميرت من «غاليري لافاييت» (باريس) وسونغ فام من «هارفي نيكلز» (هونغ كونغ).

وتحدَّثت باسكال كاميرت، رئيس قسم مشتريات الملابس النسائية والداخلية في «غاليري لافاييت» (باريس) عن انطباعها عما شاهدته وتابعته خلال «فاشن فورورد دبي» قائلة: “رأينا في حضور فاشن فورورد دبي فرصة مهمة للتعرف عن قرب على صناعة الأزياء الشرق أوسطية وتوجهاتها، خاصة أن غالبية زبائننا من بلدان المنطقة”.

وأسْدَت باسكال كاميرت للمصممين الصاعدين والمتطلعين إلى إبرام عقود مع المتاجر الكبرى قائلة: “لابد أن يكون المصمم على دراية كافية بالجوانب المختلفة لعملية بيع أزيائه من خلال المتاجر الكبرى، بدءاً

من التقاط الصور الفوتوغرافية التسويقية للأزياء على يد مصورين محترفين، ومروراً بتحديد أسعار منافسة، ووصولاً إلى مواعيد التسليم”.

فيما علَّقت خبيرة أزياء المشاهير أنيتا باتريكسون على تجربتها خلال «فاشن فورورد دبي» قائلة: “الحدث باهر في تنظيمه وفعالياته وتفاصيله كافة، وسادته أجواء ودية. اعتدنا في عروض الأزياء العالمية، لاسيما في باريس ونيويورك، أن يجلس الحضور على عَجَل في أماكنهم، وأن يتابع كل واحد منهم عروض الأزياء كأنه في معزل عن الآخرين؛ أما تجربة فاشن فورورد دبي فمختلفة تماماً، فالحدث ساده الترحاب والأجواء الودية”.

وتابعت قائلة: “أعتقد أن لمثل هذا الحدث أهمية وقيمة بالغتان بالنسبة لسوق ناشئة في صناعة الأزياء وبالنسبة للمصممين الصاعدين على السواء. ومما يتميز به فاشن فورورد دبي عدم تزاحُم عروض الأزياء، فهو يقدم العدد المناسب من عروض الأزياء لمجموعة مختارة من المصممين المتميزين. اعتدنا في باريس ونيويورك أن نشاهد مئات المصممين في عروض أزياء متتالية ومتلاحقة، ما يجعل التجربة منهكة إلى حد كبير، وما يجعل الحضور غير قادرين على متابعة كل عرض أزياء بما يستحق من اهتمام، وأما عروض الأزياء هنا فمنتقاة بطريقة متأنية لتمثل مصممين مختلفين، وخيارات مختلفة، وأذواق مختلفة بما يحقق تجربة ممتعة ومتكاملة”.

ودخل «فاشن فورورد دبي» هذا العام في شراكة مع توتير بحث أتاح للمستخدمين نظرة أقرب عن فعاليات المهرجان من مختلف الأماكن سواء من الصف الأمامي ووراء الكواليس حيث تمكن مستخدمو تويتر من الاطلاع على إلى كافة فعاليات المهرجان#ffwddxb أولاً بأول عبر كاميرات وسائل التواصل الاجتماعي الخاصة بتويتر.

حرصاً منها على تعزيز دور التكنولوجيا والابتكار في عالم الأزياء، تعاونت فاشن فورورد دبي مع سامسونج لتطوير تجربة الضيوف الحاضرين، وفي نفس الوقت اتاحة فرصة المشاركة لأولئك الذين لم يتمكنوا من الحضور. وضمن هذا الاطار، وفرت سامسونج احدث اجهزة سامسونج جالكسي اس ٧ وجالكسي اس ٧ ادج، الى جانب جهاز جير في ار و جهاز جير 360، بهدف تسليط الضوء على التكامل بين عالمي الازياء والتكنولوجيا، وفي نفس الوقت تقديم تجربة حضور عروض أزياء فاشن فورورد دبي ب360 درجة لهواة الأزياء الحريصين على مواكبة التطور التكنولوجي.

وقال عبدو شلالا، الرئيس الإقليمي لتكنولوجيا المعلومات و الأجهزة المتحركة لشركة سامسونج للإلكترونيات لمنطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا: “نحن سعداء جدا بنتائج تعاوننا مع فاشن فورورد دبي. وقد سخرنا أحدث تقنيات سامسونج خلال الحدث لتقديم أفضل تجربة لجمهور فاشن فورورد دبي. لقد سررنا لكوننا أحد المشاركين بالنقاشات حول كيفية تسخير التكنولوجيا للمساهمة في تطوير صناعة الأزياء في المنطقة”.

وقد قدم عبدو شلالا، ندوة حوارية حول دور التكنولوجيا في قطاع الازياء المعاصر، فتح المجال ضمنها لمناقشة مواضيع هامة بين الاعضاء المشاركين في الندوة والحضور حول ادوار وسائل الاعلام التقليدية و الحديثة و وسائل الاتصال الناشئة. كما شارك شلالا في ندوة حملت عنوان الطباعة ثلاثية الأبعاد والتقنيات القابلة للارتداء: مستقبل الأزياء، وسلط الضوء على أهمية التعاون مع كبار اللاعبين في هذا القطاع لتوفير تجربة غنية للأجهزة القابلة للارتداء.

وتماشياً مع سعي «فاشن فورورد دبي» لدمج الموضة مع التكنولوجيا، قامت منصة شبكة التواصل الاجتماعي الاضخم تويتر بجلب “تويتر ميرور” إلى فاشن فورورد دبي، وهي الوسيلة المستخدمة خلال أسابيع الموضة في العالم والمشاهير مثل: كيندال جينر وجيجي حديد. حيث قدم هذا التعاون بين فاشن فورورد وتويتر فيديوهات وصور حصرية للمصممين وعشاق الموضة، مما أدى إلى تفاعل أكثر من مليون مستخدم لتويتر خلال فترة نهاية الاسبوع. ونتيجة لذلك أصبحت صفحة #FFWDDXB من اكثر الصفحات تداولاً في المنطقة، مما جعل الحدث على قمة النقاشات الازياء في شبكات التواصل الاجتماعي في دبي.

ويعتبر «فاشن فورورد دبي» الحدث الأبرز من نوعه في صناعة الأزياء بالمنطقة، وهو يواكب موسماً تلو آخر المتطلبات المتغيرة لصناعة الأزياء الشرق أوسطية. لمعرفة ومتابعة أخبار «فاشن فورورد دبي» يمكنكم تصفُّح موقع الحدث.