مجموعة عرض أزياء لانفان الرجالية

on

احتفالاً بالعيد العاشر لتوليه منصب مدير تصميم الأزياء الرجالية في لانفان، اختار لوكاس أوسيندريفر الذهاب إلى أبعد من مجرد تأثير قديم ونظر في العمق إلى قلب حرفته: قطعة الملابس بحد ذاتها. درزات تثبيت (basting stitches) ثقيلة، قمصان مطبوعة في خليط غير حقيقي ومصبوغة يدوياً بدرجة عالية، أكمام جاكيت منظّمة من الداخل إلى الخارج مع درزات داخلية بخيوط سميكة من القطن، أحزمة مخفية، معطف من الفراء مزيّن بحلقاj معدنية وشرائط من الجلد… هذا الموسم، تضفي فكرة المفاجأة المزيد من الشاعرية إلى الملابس، توفر أحاسيس بالاختلاف، الشخصية التي ترتقي بالطابع الرئيسي. خيط دقيق متدلٍّ من أحد الأكمام، الحركة لسوار عريض قليلاً مع جدائل على المعصم، بنية وشاح طويل مع شراريب تتشكل من شرائط متدلية… تُضاف هذه التفاصيل غير المتوقعة للانتقال بالشكل إلى مستوى أعلى، ولابتكار سلسلة من تجارب غير اعتيادية في الأقمشة، تسلِّط عليه الضوء فكرة مركزية للحرفية الماهرة التي يُرمز إليها في هذا الموسم مع رمز لأداة بحد ذاتها، سواء كانت منشاراً أو مفتاحاً، ومُقدَّمة على شكل أكسسوار (قلادة، أقراط للأذن) أو مطبوعة على أقمشة محبوكة.

دخل الاستوديو وورش العمل في فترة فريدة من البحث والتطوير، مع إشراف ومشاركة لوكاس أوسيندريفر المتواصل عبر كامل العملية، لكي يتمكن من هزّ وزعزعت أساسات خزانة الأزياء الشتوية في العمق. أما النتيجة فهي تلك التي لا يُمكن تحقيقها إلا من خلال “معرفة” هذا الحرفي الاستثنائي لتحقيق هذا الترابط بين التأثيرات الغرافيكية وأماكن الانهيار المحتملة: أسلاك جُعِلت جدائل على جاكيتات الدرّاجين الجلديّة، معطف منظّم بالكامل من الداخل إلى الخارج، أو رُشّ صباغه مع طلاء لابتكار تأثير ظل، جاكيت بتصميم ضيّق على الجسم (blouson) تتميز بخليط من جلد السويد وجلد عجل يشبه جلد المهر… مع أن الأقمشة قد تبدو تقليدية، لكن الفكرة هي خزانة الأزياء الرجالية التقليدية نفسها مع  تحريف ذكيّ وماهر لها، مثل جاكيت من دون أكمام في تويد ياباني مع زخرفة خارجية التي تم قصّ ياقتها وخياطة ثنايها المدببة مع بعضها. أو معطف مع طيّات من الصوف بحياكة أفقية (needle-punched wool) مع مربّعات أمير ويلز مصغَّرة من جهة ومربعات متباينة من الجهة الأخرى. ويكشف جاكيت طيّارين عن قطعة من قماش محبوك وكأنها موضوعة فقط على كتف واحد، في حين تمّ قصّ جاكيت بدلة مثل جاكيت بتصميم ضيّق على الجسم (blouson)، مع تسكير للياقة من دون طيّة (mandarin collar) بسحّاب ضخم.

يعكس أيضاً هذا الثراء بالتفاصيل جاذبية حقيقية، نوعاً من الأناقة غير الرسمية والمريحة، مع أحجام كبيرة، بناطيل عريضة واسعة وبُنى دقيقة من صوف الميرينو لقمصان الجيرسي. تم تبطين الكنزات المفتوحة بحرير مع طبعات، في حين زُيّنت الجاكيتات بتصميم ضيّق على الجسم (blouson) والقمصان بتطريز متعدد الألوان لإبراز لعبة الطبقات والتباين. توضع الحقائب على الأكتاف، وهي تُبرز جلداً مع جدائل صُنعت يدوياً تُستخدم أيضاً في الأحذية كما تعكس تقنية مُستخدَمة في عدد من الملابس ضمن المجموعة. وفي إشارة إلى عشر سنوات لتولي لوكاس دفة القيادة، يعود الحذاء الرياضي (trainer) الشهير إلى الظهور هنا، رُشّ يدوياً طلاء كل زوج منها لتصبح قطعة فريدة من نوعها.