ساعة “راندي- فو مون”

إنها ساعة آسِرة “راندي- فو مون” بالذهب الوردي و  قصيدة شاعرية موجهة للجِرم السماوي – القمر، محاطةٌ بإطارٍ ثمين و مظهر خارجي لامعٍ متألق. ساعةٌ أشبه ما تكون بصورةٍ حالمةٍ صاغتها خبرة المصنع المتأصلة في عالم المجوهرات و الساعات..

جمالٌ نابضٌ متألق..

توهجٌ ممتزجٌ بالضياء في قفص الساعة المصنوع من الذهب الوردي، مع وجه الساعة الذي تم تشكيله من الأفينتورين الأحمر الأرجواني و الذي يُمثل التشكيلات النجمية و  أبراجها كما تُرى من نصف الكرة الأرضية الشمالي. و كلاهما، وجه الساعة و الجزء الخارجي منها، مُزيّنان بتألقٍ من الماس.

القمر في كامل جلاله و تألقه..

يبزغ قمرٌ  مهيبٌ مصنوعٌ من عرق اللؤلؤ شيئاً فشيئاً وسط القُبّةِ السماوية، و يعكس تألقاً لطيفاً من الضياء في الجزء العلوي من وجه الساعة، مزيّنٌ بنفس المادة التي تعمل كخلفيةٍ لأرقام الساعة المثبتة بطريقة التركيب. و في نهاية العقرب هناك نجمةٌ غامضةٌ تشير إلى وقت موعدٍ مستقبلي.

جيجر- لوكولتر كاليبر935

حركة ميكانيكية ذات تعبئةٍ أوتوماتيكية تتألف من 265 جزءاً، و تتمتع باحتياطي طاقةٍ يبلغ 40 ساعة.

Advertisements