الأنوثة العصرية مع ماكس مارا

on

تعيد ماكس مارا كتابة السيناريو مع إعطاء دور النجومية الى غريس جونز، رمز الموضة والتي تعرف تمام المعرفة العمل الديناميكي بين الإمرأة الذكورية والرجل المؤنث.

سمّت جونز في مذكراتها التي نشرت مؤخراً الأشخاص التي تعتبرهم قدوة في الحياة أمثال ديفيد باوي، مارلين ديتريش، كلاوس نومي ولورين باكال. تظهر تلك التأثيرات في المجموعة الى جانب جيري هول وجيا كارانجي، زميلات جونز في مجال الأزياء والتي كانت إنطلاقتهما معاً. وحتى في الأدوار الغير ناطقة، وجدت لنفسها صوتاً بات مسموعاً – وتعاونت مع كبار الأسماء: هيلموت نيوتن، كيث هارينغ وجان بول غودي.

دافعت جونز عن التصاميم والخياطة الحادة، كما الحال بالنسبة لماكس مارا. البدلات المسترجلة ملبوسة من دون قميص تحتها، والسراويل جاءت مربوطة عند الكاحل وقصيرة تظهر الأحذية ذات الكعوب العالية والمثيرة.

سترات مقلمة، شالات مربعة من الحرير مشبوكة عند العنق وقبعات طريفة تستكمل الطلة.

كانت جونز رائدة في الموسيقى والفيديو. أغنية “I’m not perfect” ألهمت الرسومات الغرافيكية بالأسود والأبيض – من الجزئي إلى الكلي – التي برزت على التنانير بشكل المظلة، سراويل الـ leggings، وقمصان الـ تي شيرت وكذلك المعاطف والسترات المزدوجة الوجه.

فجرت صور غود التي لا تنتسى، ألوان حديثة مفعمة بالحيوية مثل البني على أنواعه، الكورال والسلمون التي ظهرت على معاطف الـ peacoats، أحزمة بنقشة الزواحف، وقطع حياكة واسعة مليئة بأنماط الزهور والبتلات الصغيرة.

Advertisements