مجموعة ماكس أند كو لخريف وشتاء 2016

on

فيض من التناقضات في الوقت الذي تطل فيه أناقة المدينة مع لمسة من الحرية والرومانسية في الموسم الجديد.

تقدمت الأناقة بنهجها الإنتقائي الى الأمام مع مجموعة خريف وشتاء 2016.
إختارت إمراة ماكس اند كو هذا الموسم ملابسها بطريقة غريزية، دون قواعد، فمزجت بين الطباعات والقوام بكامل إرادته، ووضعت الأضداد مقابل بعضها من أجل خلق تأثير أنيق. فاستخدام الأقمشة الفخمة والتفاصيل المدروسة وكذلك القصات المميزة ضمن توازن الرومانسية المشوبة بالرجعية مع الطابع المدني الأنيق، كما نجحت سفيرة ماكس أند كو للأناقة، أوليفيا باليرمو المعروفة بشياكتها الخالدة، في تجسيد روح المجموعة الراقية والبوهيمية في آنٍ معاً وتصدرت الحملة الموسمية للمجموعة.

القصص الرئيسية هذا الموسم
اتجاهات المجموعة من تحت المجهر

بريق الستينات
تم إعادة توظيف الطاقة الشبابية التي كانت سائدة في أيام الستينات في سلوكٍ جديد وأنيق من أجل أزياء أكثر عصرية. فتم إستخدام الأقمشة الفخمة في الطلات المثيرة والجذابة – التنانير والفساتين القصيرة، المعاطف الواسعة تدريجياً والعالية الخصر والسراويل الواسعة والقصيرة – مثل الجاكار والنيوبرين اللذان إنضما الى الحرير الهدل والكشمير للمزيد من التباين الغير متوقع. إستعمال أسلوب الطبقات منح القطع رونقاً أجمل، تماماً كبلوزة من الحرير بأكمام واسعة التي بدت بغاية الروعة تحت سروال قصير بلا أكمام وكذلك فوق بنطلون رسمي. أما الطباعات الكلاسيكية ذات الحجم الكبير والمبالغ فيها فظهرت من جديد بلمسة نضرة، وكذلك تم إحياء لوحة الألوان المحايدة مثل الأسود، الأزرق والرمادي مع ومضات من اللون الوردي المشرق واليوسفي النابض بالحياة.

أيقونات السبعينات
إحتضنت إمرأة ماكس أند كو هذا الموسم سحر الروح الحرة السائدة في النمط الهبي. الدنيم كان في جوهر هذه التشكيلة: الضيق، الـ bootcut، والقصير، كذلك أسلوب البالازو الخالي من الجهد،  فرأيناه منسق في جميع أشكاله مع قمصان أو بلوزات رومانسية ذات كشاكش ناعمة أو مع أنماط توبات أخرى، الا أنه مع مهما إقترن حافظ الدنيم هذا الموسم على طابعه الأنثوي. أما بالنسبة الى الملابس االخارجية، فإن التشكيلة تضمنت معاطف مقلمة بلونين وسترات جلدية ملونة وأخيراً قطعة البوهو الشهيرة: معطف البونشو – إحدى القطع المفضلة لأوليفيا باليرمو. “انه سهل ويمكن تنسيقه مع أي قطعة رياضية غير رسمية،” قالت باليرمو. لوحة ألوان الأزرق والرمادي العاجي قابلتها ظلال مشرقة لليوسفي والأزرق السماوي في هذه التشكيلة.

الرجعي الإنتقائي
تقليمات منسقة مع أنماط زهور، أقمشة هدلة وجامدة إقترنت مع بعضها، جوارب مع صنادل، أوشحة رفيعة فوق فساتين متحركة. كشفت إمرأة ماكس أند كو عن أسلوبها البوهيمي بقوة هنا.
حافظت هذه المجموعة المليئة بالتناقضات، على حداثتها وتفردها والفضل يعود الى الصور الظلية. نذكر على سبيل المثال كيف أن الفساتين الهدلة جاءت مخصورة، والأقمشة المترابطة منحت المعاطف شكل منظم، ورأينا أيضاً السترات المربعة والسراويل ذات التصميم الراقي، في حين منحت إلى حدٍ كبير الألوان الترابية وظلال الصدأ الدفء إلى لوحة لألوان الأحادية اللون.

الشعبي المعاصر
جسد هذا الفصل روح الأناقة الإنتقائية لمجموعة خريف وشتاء 2016. الهدف هو المزج والتنسيق بين مختلف القطع الموجودة فيها، من أجل ذلك تم إختيار الطباعات النابضة بالحياة والألوان القوية لتكمل وتعزز الطلة بالإجمال عبر التناقضات، فظهرت إمرأة ماكس اند كو جريئة ولكن أنيقة. هيئة مسترخية خالية من الجهد أوحت بمزاجٍ هادىء، في حين إنتعشت لوحة الألوان الترابية التي تضمنت ظلال الصدأ والياقوت مع دخول البرتقالي والذهبي اليها، بينما منحت المربعات المتقاطعة قساوة غرافيكية لأنماط الزهور.

NEO-PREPPY
تم التخفيف من أسلوب الـ preppy عبر جرعة من الطاقة الشبابية نتيجة دخول انماط الزهور الرومنسية والطباعات الغرافيكية. بذلة منقوشة، بلوزات بأسلوب البوهو ومعاطف مخصورة بأحزمة يمكن التلاعب بها كيفما أرادت إمرأة ماكس أند كو فتصبح صالحة للبسها في النهار للعمل كما في الليل. مرة أخرى، أسلوب مزج وتنسيق الملابس هو في جوهر مجموعة ماكس أند كو لهذا الموسم والتي تجسدت في الخلط ما بين أنماط التقليمات والزهور. قبعات البيريه، أحذية عالية حتى الركبة رأيناها منسقة مع  تنانير ذات ثنيات بالإضافة الى قمصان مضبوبة بطريقة ناعمة تحت كنزات منمقة مكتوب عليها Love Story. لوحة ألوان تتراوح بين النبيذي، البني الشوكولا والأصفر أضافت قوة وثراء لهذه القطع.

Advertisements