هذا العيد، يحتفل عطر Miu Miu بالمرأة في حياتك.

on

ابتكرت ميوشيا برادا عالماً يحتفل بالمرأة العصرية، ومع ذلك عطراً يتضمن ويلخص كل ما يجعلها فريدة. عطر يتمتع بالقدرة لإعادتنا بالوقت إلى مكان، إلى لحظة – إنه بوابة لإعادة إيقاظ ذكرياتا. بالنسبة للكثيرين، إنه وقت ثمين جداً في البيت مع العائلة أو الأصدقاء. تريد Miu Miu أن تنشر الفرحة لدى السيدات في المناسبة السعيدة. تم ابتكار Miu Miu لها.

الإلهام

Miu Miu هي علامة تجارية واقعة في حب المرأة المثيرة والغير متوقعة: عابثة بذكاء، مرحة من دون خوف، جادة في خفة الظل، مناصرة أنثوية للحركات النسائية.

تدرك ميوشيا برادا أن الأزياء ليست أمراً سطحياً: إنها تتوسط علاقتنا مع العالم الذي يحيط بنا.

القوة لبناء هوية – أن نعترف، نعدّل ونكسر القوانين – هي امتياز لامرأة Miu Miu. إنها إعلانها للاستقلالية.

تضع أجندتها الخاصة، لن تخضع أبداً. أسلوبها هو تجسيد لهذه المزايا، التي هي في آن واحد رقيقة وقوية، مرهفة وبريّة، دمثة الأخلاق وجريئة.

القصة

لا يمكن للعطر أن يقول كل ما نفكر به لكنه يحفز على الفور ردات فعل قوية ويثير مشاعر وذكريات عميقة.

لكن مع Miu Miu ما من شيء تماماً هو كما يبدو عليه، لأن الرموز الحقيقية والاصطناعية، الخيالية والواقعية، الكلاسيكية والعصرية، يتم دائماً تعديلها وإعادة العمل عليها.

هناك خجل، ميزة عابثة في كل شيء لدى العلامة التجارية. إنها تداعب وتغضب التوقعات. إذاً، إن أول عطر لـ Miu Miu هو شيء من الوهم: لا يمكن تصنيفه بسهولة لأنه يرفض أن يكون مصنفاً. العبير مراوغ – ترفض شخصية Miu Miu بشكل طبيعي ما هو متوقع، لائق، محجوز، ومنسوخ – لأن المزايا التي تثيرها هي المزايا المراوغة: شباب، أنوثة، حرية وثقة بالنفس تنبع من معرفة ما تريده بالتحديد.

العطر

ميوشيا برادا هي معلمة في المضاد للبديهية. تمزج العادي مع فائق الرهافة لابتكار شيء مفاجئ مدركة أنه ليس أبداً مصطنعاً.

بالاعتماد على إلهام برادا، ابتكرت دانييلا أندرييه دراسة في التباينات. تبدأ مع زهرة أنيقة وشاعرية، زنبق الوادي، وتتألف من ياسمين حقيقي، ورد حقيقي كامل ونغمات خضراء اصطناعية.

جاء العبير الناعم، المنعش والساذج في مقابل خلفية عميقة بنغمة ترابية: يبدو خشب وبهار “أكيغالاوود” (®akigalawood)، خلاصةً للبتشولي. يضفي “أكيغالاوود” غموضاً كبيراً إلى تألق الزهور الناعم. تبدو التركيبة المفاجئة طبيعية وأزلية – زهور وتراب – لكن التأثير الذي ينتج عن العملية متعددة الأوجه هو عصري بصورة فائقة ومتقنة باحتراف. أما التأثير الأخير فهو على حد سواء متألق مع شيء من التحدي: يمثل Miu Miu بامتياز.

القارورة

تماماً مثل العطر نفسه، تعتبر قارورة Miu Miu مثيرة وغير متوقعة. يبدو الأزرق الجذاب والناعم للزجاج غير الشفاف على شكل وسائد – الذي يذكر بالنمط من نفس اللون (Matelassé) المميز لـ Miu Miu – مع طوق أبيض تقليدي وعصري جداً في نفس الوقت. يعطي القرص الأحمر شبه الشفاف ميزة غرافيكية ومرحة، والظل اللوني الدافئ الذي يكمل روعة القارورة. أما التأثير الإجمالي فهو شبابي وأنثوي، لكن أيضاً مع القليل من الأناقة المبالغ بها: أحلام تعود بصورة ضبابية إلى الذاكرة وتتم استعادها في ألوان (Technicolor) نابضة بالحياة.

الفتاة

ستايسي مارتن هي موهبة فريدة مع ذكاء مرح وصرامة فنية يشكلان جوهر Miu Miu. وبعدسة المصور الشهير ستيفن ميسيل، تلتقط الحملة الإعلانية لأول عطر طبيعة ستايسي الفريدة: ناعمة، فائقة الأنوثة وحادة قليلاً في نفس الوقت. تعيد عيناها المبالغ بهما مع شعرها المسرّح إلى الوراء وفستانها للحفلات بأنماط أزرق Miu Miu – الذي يكمل بشكل مثالي القارورة الزجاجية الملوّنة – إلى الذاكرة ، أجواء التفاؤل للسينما في أوائل حقبة الستينات، والروح خفيفة الظل والمرحة للعلامة التجارية.

تأخذ خفّة الروح منعطفاً غير متوقع في الصورة النهائية. تقترب ستايسي جداً، أنفاً لأنف، من قطة صغيرة بالأسود والأبيض. وبأسلوب Miu Miu نموذجي، يأخذ اللقاء منحنى غير مألوف: تدخل ستايسي وقطتها في معركة من العزائم، أما قارورة العطر فهي الجائزة المتنازع عليها.

متوفر في محلات العطور والمتاجر متعددة الأقسام

Advertisements