Pénélope، الحرية في حقيبة يد ضخمة

on

خريف 2016

تجلس سيدة في ملامحها شيء ما باريسي على شرفة كافيه، ترتشف جرعة من خيوط ضوء الشمس في الصباح الباكر. هي أول الواصلين. تستمتع باللحظة، وإلى جانبها تجلس حقيبتها PÉNÉLOPE مرتاحة على كرسي. بعد دقائق قليلة، تنضم إليها صديقاتها. يدردشن، يضحكن ويتبادلن بعض الأسرار… هن حرّات، ويغيّرن العالم. فجأة، تهتز الحقيبة الضخمة، مشيرة إلى أخبار سارة. الحقيبة هي رفيقتها الجديدة، التي تشاركها هذه اللحظات التي تجعل الحياة رائعة جداً!

فيما يختص بالحقائب، فإن موضة الحقيبة الضخمة (tote) لا تبطل أبداً. أبصر النور هذا الأكسسوار لكل يوم على شكل سلّة من القصب، ثم عاد إلى الظهور مع حركة الهيبي في السبعينات. ومع اكتسابها المزيد من الملاءمة والأناقة، أصبحت الحقيبة المميزة لجيل بكامله، وربما لحقبة بكاملها.

اختارت لونشان إعادة تجديد هذه القطعة الأساسية عبر صنعها من أجود أنواع الجلود، مع المحافظة على نقاء شكلها الهندسي. هكذا، ظهر إلى الوجود خط PÉNÉLOPE، بالحواف المقصوصة بشكل واضح وأنيق والجوانب البارزة قليلاً التي تركز على شكل رصين مع ذلك مميز. تضفي شرابات منزلقة وقطعة تزيين حول المسكة لمسة أخيرة حديثة.

لخريف 2016، قررت لونشان أن تجعل حقيبة اليد الضخمة هذه ذات الطابع الأزلي أكثر رهافة. وتبلغ مجموعة PÉNÉLOPE مستويات جديدة مع ثنائي من المواد الذي يتلاعب برقة على جاذبية الأنسجة المختلفة. تتحد بساطة الجلد الناعم مع جلد السويد الفاخر الذي يعزز الشكل شبه المنحرف للحقيبة، معطياً لمسة من الأناقة. وبتوفرها في تشكيلة من الألوان، تجسد حقيبة اليد الضخمة والجديدة هذه الاندماج المثالي لإحساس لونشان بالازياء الراقية والخبرات العريقة في صناعة الجلد.

 

Advertisements