مجموعة ربيع – صيف 2017 من بول كا

قدّمت رحلة إلى اليابان لأليثيا سبوري-زامبيتي، مديرة الابداع الفني في بول كا، الإلهام بابتكار هذه المجموعة الثانية للدار الباريسية.

حلم صيفي يتألف من خمسين إطلالة، تم إعدادها وسط البيوت الزجاجية الزراعية الخصبة “لحديقة النباتات”، حيث تلتقي الثقافة اليابانية الجديّة والرزينة مع كل الرغبات في الانسيابية. أهلاً بكم في سيمفونية للفساتين بالألوان الاستوائية، حيث تزيّن أعمال مشغل الدار امرأة بول كا: روح “أزياء راقية عصرية” تكشف عن رغبة دائمة في الرقي العالي.

دقّة خالصة

تكتسب رحلة عبر خيال ياباني الحياة في تصاعد من الألوان. إنه حلم من الأنسجة والأقمشة، حيث الخطوط الأشد صرامة تجاور الأشكال الأعلى رومانسية. يبدأ هذا المشوار بتحية تقدير: عندما ابتكر سيرج كاجفينجر “بول كا” قبل 30 سنة تقريباً، تم استلهام أزيائه الأولى من ابتكارات رجالية، من بينها بليزر أزال منها حشوات الأكتاف، وجاءت كردة فعل على موضة الملابس الواسعة جداً في الثمانينات. وفّر هذا الإلهام نقطة انطلاق لممارسة جديدة في التصميم. وبيدي أليثيا، تحوّلت الملاءمة وأعيد تقديم الغاباردين الأبيض لجاكيت كلاسيكية في فساتين طويلة مع طيّات (draped) وقطع منفصلة ناعمة وخاصة، تم تنسيقها مع أحزمة مستوحاة من أحزمة “أوبي” (obi) اليابانية.

لعب بالخطوط

يتواصل التحوّل الياباني مع دراسة في الحياكة والطيّات، كما جاء الإلهام من فن الأوريغامي الكلاسيكي: تظهر الملابس اليابانية القطنية مثل دفعات متألقة من الألوان، تم طيّها وهندستها في طرق متعددة، باستخدام سهام، أقواس مسطّحة أو قصّات، لتعبّر عن أنوثة عالية الحيوية لكن أنيقة. تمت إعادة نفس الأسلوب الحريص في جاكار مخطط وملوّن في ثلاثة تناغمات مختلفة.

زهور عالية الرقي

بصورة بطيئة، يكشف الإلهام من الكيمونو عن نفسه. تتألف سلسلة من الفساتين والقطع المنفصلة من طبعات زهور وجاكار تم ابتكارهم في كومو، وبراعم زهور شديدة الصباغ ومصنوعة يدوياً من أورغانزا مع خيوط مقصوصة أو بتطريز فاخر. وسط وفرة من الأقمشة الفخمة، تولّد خطوط مستوحاة من الخمسينات أزياءً بأحجام مذهلة وفي نفس الوقت عالية الأنوثة والرقي.

ظلال من الألوان

تستمد التصاميم الأخيرة إلهامها من تدرّجات بطانات الكيمونو العريق. قدّمت هذه الأنسجة الدقيقة والمصبوغة يدوياً الإلهام بالحرير الذي تم تطويره في فرنسا من خلال عملية طي وتغميس دقيقة لكل قطعة لغاية أربع مرات، لتكشف عن طيف من التدرجات المتعددة للألوان. في هذه الرحلة إلى الخيال الياباني، تبلغ الأنوثة ذروتها. وبالتحليق فوق مظلّة هذه البيوت الزجاجية الزراعية الهادئة والخلابة، تشبه هذه الفساتين عصافير الجنة في ألوان مستوحاة من حدائق اليابان.

الأكسسوارات

صنادل متعددة الألوان مع شرابات من الريش وبراعم الزهور، أحذية بكعب عالٍ وسميك (pumps) من جلد الثعبان، أحذية مع زينة عند الأطراف أو بجاكار، كعوب منحوتة مع زهور غضّة ولمسة تعزيز من المخمل… يتطاير الريش من أقراط الأذن والأحزمة، أو يأتي مضمّناً في كعب حذاء في حين تم تطريز حقائب اليد الصغيرة (clutches) ببراعم الزهور. من الخطوط إلى الجاكار، تتوسع الأكسسوارات بحلم هذا الصيف.

Advertisements