MIU MIU L’EAU BLEUE

on

أسّست مصمّمة الأزياء ميوشيا برادا علامة Miu Miu كمنصّة لاستكشاف حدود الموضة، والسير خلف الدوافع المتحرّرة، وتجسيد الخفّة، والرزانة، والمرح بشكل عاقل. أمّا امرأة Miu Miu فتعبّر بامتياز عن هذه التعدّدية الغنية لأوجه هذه الرؤية. لقد عكس عطر Miu Miu EDP الأوّل الأنوثة الشابّة، والحريّة، ونفحة ثورية. بالتالي، مثّل شخصيّة Miu Miu خير تمثيل: جريئة وخجولة، مفعمة بالحيوية وثائرة، وسرمدية في مفهومها للمغامرة.

في عطر Miu Miu L’Eau Bleue، وهو الصياغة الجديدة في مجموعة عطور Miu Miu، تعبّر صانعة العطر دانييلا أندرير عن لحظة مميّزة نتشاركها جميعاً: تلك التجربة السنوية، التي نختبرها فجأةً، من حيث لا نعلم، عندما ندرك أنّ الربيع قد حلّ. فالشعور فائق الخفّة والرقّة، بحيث يصعب وصفه. إنّه إحساس يتطاير مع نسمة هواء. بوسعك أن تكوني في أيّ مكان عندما يخالجك: في السرير مع هواء الفجر الذي يدخل من نافذة مفتوحة، على الطريق السريع في الريف عندما تسرعين بينما تلفح الشمس وجهك، ولدى السير في شارع المدينة خلال وقت متأخّر من الليل بعد تساقط كثيف للأمطار، أو حافية القدمين على العشب البارد جداً في حديقة رطبة.

هذا الشعور بقدوم الربيع، وعلى الرغم من نعومته، هو غامر نوعاً ما لأنّه لا يذكّر باللحظة الواحدة فقط لا بل بكلّ لحظة، وبكلّ ظهور للربيع في حياتك. أمّا الرائحة المنعشة لزهرة مفعمة بالانتعاش، هي زنبق الوادي الرقيقة، فتتقلّص مع التلألؤ الساطع للندى. وذلك بينما يبلّل ماء الأوراق الخضراء المتبرعمة تقريباً رموشك عندما تقرّبين وجهك من باقة الأزهار. في الخلفية، ثمّة اللمسة الأكثر شفافية لنبات صريمة الجدي. ثمّ يملأ اللحظة أريج مركّز آخر: إنّه الغنى العميق، والجوهري، المشبّع بالرطوبة للتراب بينما ينزع عنه همود الشتاء. التراب عندما تُبّث فيه الحياة مع عمق ونفحة فلفلية آسرة. هذه هي نفحة Akigalawood® التي تطلّ بغنى لا ينضب.

تكمن قوّة العطر في قدرته على تحديد شيء ما ينبض في الداخل: حسّ بالانطلاق، ببداية جديدة، بتعدّد الامكانيات، بالأمل، وبنبض جديد. إنّه التخلّص من آثار الماضي والشعور بالحماس العميق، الذي لا يوصف لما قد يخبأه لنا المستقبل. هذا ما يفعله العطر إذ يوقظ في داخلنا ذكرى كانت طي النسيان. وينبعث من هذه اللمسة أكثر من مجرّد إحساس عطري، كونها تطلق في لحظة واحدة شرارة تجربة متكاملة.

هذه الحيوية المتلألئة لأولى أيّام الربيع هي جوهر تجربة Miu Miu L’Eau Bleue. تبعاً لقارورة Miu Miu الأصلية ذات التصميم المبطّن، تعيد قارورة Miu Miu L’Eau Bleue صياغة اللون الأزرق الشهير إنّما في زجاج شفاف لامع. فالنور الساطع المتلألئ ينعكس من خلال الزجاج المتعدّد الأوجه، مضيفا انعكاساً فاتناً. ويلعو القارورة الزجاجية اللامعة أسطوانة باللون الأصفر الباستيل، تذكّر بفتاة Miu Miu المشعّة. وتقبع المفاجأة في علبة زرقاء أنيقة…هديّة تنتظر من يفتحها.

لحملة Miu Miu L’Eau Bleue الإعلانية، تعيد الممثّلة ستايسي مارتن لعب دورها الأساسي كوجه عطر Miu Miu L’Eau Bleue، مع صور التقطها لها مجدّداً ستيفن ميزل. فإذا بمارتن المنفتحة والمفعمة بالحيوية ترتدي فستانها الأزرق، إنّما هذه المرّة مع حذاء باللون الأصفر الباستيل المرح. وبالتالي، تعكس مارتن الصفات الأساسية لامرأة Miu Miu، وإشراقها ونقاوتها، ما يشكّل جوهر عطر Miu Miu L’Eau Bleue. وها إنّ الهرّة الصغيرة تعود مجدّداً. تحيط الاثنتان بغرضهما الثمنين المتوهّج، مفتونتيْن: ويستمرّ التحدّي.

Advertisements