دار “فان كليف أند آربلز” تعلن عن زيارة مدرستها L’ÉCOLE لأول مرة إلى الشرق الأوسط

·        مدرسة L’ÉCOLE‏ تزور دبي خلال الفترة 7-25 نوفمبر 2017، حيث ستنظّم سلسلة من الأنشطة التعليمية في حي d3، في “حي دبي للتصميم”

·        المدرسة ستتيح للجمهور فرصة الاطلاع على أسرار عالم صناعة المجوهرات والساعات الراقية

·        برنامج أنشطة المدرسة يمتد لـ 18 يوماً ويشمل سلسلة الدورات التعليمية، والحوارات المسائية، إلى جانب ورش عمل إبداعية مخصصة للأطفال، ومعارض، وأنشطة خاصة من نخبة من المؤسسات الثقافية الإقليمية

·        الدورات الدراسية ستتناول 3 مواضيع رئيسية هي: عالم الدراية؛ والتاريخ الفني للمجوهرات؛ وعالم الأحجار الكريمة.

·        سيشرف على إدارة الدورات مجموعة من خبراء تصميم المجوهرات ومؤرّخي الفن وعلماء الأحجار الكريمة وصنّاع الساعات من دار “فان كليف أند آربلز” للمجوهرات

·        المدرسة أبرمت شراكة ثقافية مع “هيئة دبي للثقافة والفنون”، وشراكة مع “مؤسسة دبي للمهرجانات والتجزئة”، إحدى مؤسسات دائرة السياحة والتسويق التجاري دبي للسياحة

·        المدرسة تحظى بدعم مجموعة من المؤسسات الثقافية ومنها “مجموعة أبوظبي للثقافة والفنون” و”حي دبي للتصميم” (d3) و”دبي أوبرا” و”مجلس سيدات أعمال أبوظبي”، والمعهد الفرنسي في الإمارات- القسم الثقافي في السفارة الفرنسية، ومؤسسة الشارقة للفنون، وجامعة السوربون في أبوظبي، ومبادرة “لئلا ننسى”، تحت رعاية مؤسسة سلامة بنت حمدان آل نهيان.

 

دبي، الإمارات العربية المتحدة؛ 11 أبريل 2017: أعلنت “فان كليف أند آربلز” اليوم عن موعد زيارة مدرستها L’ÉCOLE المرتقبة إلى دبي خلال وقت لاحق من العام الجاري، وذلك في خطوة تعكس الحضور الأول للمدرسة في منطقة الشرق الأوسط. وستقوم هذه المدرسة الفرنسية المتخصصة بفنون وصناعة المجوهرات بإنشاء حرم تعليمي متنقل في حي d3، في “حي دبي للتصميم” (d3) بهدف التعريف بشكل أوسع بعالم صناعة المجوهرات والساعات، وذلك خلال الفترة 7-25 نوفمبر 2017.

 

وكجزء من برنامجها التعليمي المتنقل، ستوفر المدرسة مجموعة شاملة من الدورات التعليمية بقيادة مجموعة من الخبراء المحترفين في صناعة المجوهرات، ومؤرّخي الفن، وعلماء الأحجار الكريمة، وصنّاع الساعات. وسيتم أيضاً تنظيم سلسلة من الحوارات المسائية، والمعارض، وغيرها من الأنشطة ذات الصلة بعالم المجوهرات، والتي ستساهم في إثراء برنامج الزيارة الأولى لهذه المدرسة إلى المنطقة.

 

مدرسة متنقلة تُعنى بالإلهام والتثقيف

 

تأسست مدرسة “فان كليف أند آربلز”، بالمدعومة من دار الساعات والمجوهرات العالمية الشهيرة “فان كليف أند آربلز”، في باريس خلال شهر فبراير 2012، لتكون بذلك أول مدرسة في العالم تستقبل عامة الجمهور وتتيح لهم فرصة استكشاف خفايا فن وتاريخ وثقافة صناعة الساعات والمجوهرات الراقية. وتتبوأ هذه المدرسة مكانة مرموقة حول العالم، خاصة وأنها توفر للطلاب فرصة فريدة لإثراء معارفهم عن طريق التجريب والحوار البنّاء.

 

ورغم تواجدها في قصر “بليس فاندوم” من القرن الثامن عشر في باريس، والتي تعد مهد صناعة المجوهرات الباريسية الراقية، إلا أن مدرسة “فان كليف أند آربلز” تجوب أنحاء العالم بهدف نشر قيم المشاركة والتعاون ونقل الخبرات والمعارف في مجال المجوهرات. وبعد زياراتها السابقة إلى كل من طوكيو ونيويورك وهونغ كونغ، تصل هذه المدرسة الرائدة إلى دبي لتقدّم إحدى برامجها التعليمية الأكثر طموحاً على الإطلاق خلال مسيرتها.

 

من باريس إلى الشرق الأوسط

 

ستقدم مدرسة “فان كليف أند آربلز” خبراتها في دبي عبر سلسلة من الحوارات، والدروس والدورات التفاعلية وورش العمل الإبداعية المخصصة للأطفال، إضافة إلى مجموعة من الحوارات المسائية.

 

وفي هذا السياق، ستنظم المدرسة 13 دورة دراسية للكبار تستغرق مدّرة كل واحدة منها 2-4 ساعات، وتتناول 3 مواضيع رئيسية هي: عالم الدراية؛ والتاريخ الفني للمجوهرات؛ وعالم الأحجار الكريمة. وسيشرف على كل دورة اثنان من الخبراء المتخصصين في مجالاتهم، بما يشمل صنّاع المجوهرات، ومصممي نماذج الحلي، ومؤرّخي الفن، وعلماء الأحجار الكريمة، وصنّاع الساعات، إضافة إلى خبير متخصص بصقل المجوهرات. وسيشارك هؤلاء الخبراء معارفهم وخبراتهم لتدريب جميع المشاركين كي يصبحوا أساتذة متميزة في هذا المجال مستقبلاً.

 

وبهدف إلهام الشباب، تدعو المدرسة أيضاً الجمهور من شريحة الشباب لتطوير ملكاتهم الإبداعية، واكتشاف عالم جديد لتصميم المجوهرات. كما سوف يتم تنظيم 6 ورش عمل إبداعية مخصصة للأطفال واليافعين بين عمر 5-16 عاماً بهدف تزويدهم بفرص قيمّة لاستكشاف المهن الإبداعية. وسيتم ذلك بموجب تعاون مع المدارس المحلية على مدى أسبوع كامل، علماً أن تلك الورش ستكون مفتوحة أمام الجمهور خلال عطلة نهاية الأسبوع.

 

وستحرص المدرسة أيضاً على توحيد جهود نخبة من المؤسسات المرموقة في منطقة الخليج العربي بهدف تعزيز التعاون في عالم المجوهرات وثقافتها، وذلك ضمن إطار برنامج للحوارات المسائية. وسيكون الإلمام والحوار من السمات الرئيسية لهذه الفعاليات المميزة، حيث سيقوم مؤرخ فني من المدرسة بمناقشة الفصول المختلفة لتاريخ المجوهرات مع أحد ألمع الخبراء المحليين.

 

وكجزء من ارتباطها المستمر والوثيق بعالم الفن والثقافة، ستتعاون المدرسة مع المؤسسات التعليمية والثقافية في منطقة الشرق الأوسط من أجل تنظيم سلسلة من الأنشطة المميزة في حي d3، “حي دبي للتصميم” (d3).

 

وستنظم المدرسة معارض تضم تشكيلات خاصة من المجوهرات والمعادن النفيسة من جامعة “مين باريس تيك”. كما تسعى المدرسة جاهدة إلى رعاية جيل جديد من المصممين الناشئين من خلال تسليط الضوء على أعمال المرشحين النهائيين للفوز بجائزة “الفنان الناشئ في الشرق الأوسط” للعام 2017 من “فان كليف آند أربلز”.

 

وبهذه المناسبة، قالت ماري فالاني دولوم، رئيسة مدرسة “فان كليف أند آربلز”: “نحن متحمسون للقيام بزيارتنا الأولى إلى منطقة الشرق الأوسط خلال هذا العام المميز الذي نحتفل فيه بذكرى مرور 5 سنوات على تأسيس مدرستنا التعليمية الفريدة. وطوال الأعوام الخمسة الماضية، استطاع ما يزيد عن 16 ألف طالب وطالبة من مختلف أنحاء العالم إثراء معرفتهم ونهل الخبرات في مجال صناعة الساعات والمجوهرات بفضل المحتوى التعليمي المبتكر التي تقدمها المدرسة في مدينة باريس وخارجها”.

 

بدوره، قال أليساندرو مافي، المدير الإداري لدار “فان كليف أند آربلز” في منطقة الشرق الأوسط والهند: “إن زيارة مدرسة فان كليف أند آربلز إلى منطقة دول مجلس التعاون الخليجي يعكس التزامنا برد الجميل إلى هذه المنطقة التي نعمل فيها. وتمكننا هذه الخطوة من نقل معارفنا في مجال البراعة الحرفية وصناعة المجوهرات والساعات، والتي تُعد من المهن الراسخة والمتأصلة في جوهر وهوية دار “فان كليف أند آربلز” لأكثر من 100 عام مضت. ويُشرفنا أن تحظى هذه المبادرة بدعم نخبة من المؤسسات التعليمية والثقافية المرموقة في المنطقة؛ ونتطلع من خلال هذه الخطوة إلى إلهام الجيل الجديد وتعزيز اهتمامهم في فنون تصميم المجوهرات والساعات”.

 

وسيشمل حي d3، قي “حي دبي للتصميم” إقامة مرافق متنوعة للمدرسة في دبي بما فيها:

·        استوديو تصميم لتعليم أساليب الغواش (الرسم بالألوان المائية)

·        ورشة عمل حول صناعة المجوهرات، حيث تتيح للمشاركين التعرف إلى أساليب فن صناعة المجوهرات وممارستها

·        ورشة عمل عن المجوهرات للتعرف على طرق معالجة الأحجار الكريمة

·        ورشة عمل عن صناعة الساعات وأعمال الطلاء

·        دورة حول تاريخ المجوهرات

·        مكتبة تضم موارد ومؤلفات

·        ساحة خارجية لاستضافة الحوارات المسائية

·        مساحات عرض عديدة

 

مدرسة L’ÉCOLE تدعم مبادرة “عام الخير”

 

دعماً لأهداف مبادرة “عام الخير” التي أطلقها صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، ستخصص مدرسة L’ÉCOLE جميع عائدات التسجيل في الدورات التدريبية الخاصة بها لصالح مؤسسة “دبي العطاء”.

 

شركاء مدرسة “فان كليف أند آربلز” في دبي

 

بهدف دعم زيارتها إلى منطقة الشرق الأوسط، أبرمت مدرسة “فان كليف أند آربلز” اتفاقيات تعاون مع نخبة من المؤسسات الثقافية والتعليمية التي تعمل انطلاقاً من دولة الإمارات العربية المتحدة. حيث وقّعت اتفاقية شراكة ثقافية مع “هيئة دبي للثقافة والفنون”، وشراكةً مع “مؤسسة دبي للمهرجانات والتجزئة، إحدى مؤسسات دائرة السياحة والتسويق التجاري دبي للسياحة. وتحظى المدرسة بدعم مجموعة من المؤسسات الثقافية والتي منها:

·        “مجموعة أبوظبي للثقافة والفنون”

·        “حي دبي للتصميم”

·        “دبي أوبرا”

·        “مجلس سيدات أعمال أبوظبي”

·        المعهد الفرنسي في الإمارات- القسم الثقافي في السفارة الفرنسية

·        مؤسسة الشارقة للفنون

·        جامعة السوربون في أبوظبي

·        مبادرة “لئلا ننسى”، تحت رعاية مؤسسة سلامة بنت حمدان آل نهيان

 

الدورات المعروضة

التاريخ الفني للمجوهرات

•      المجوهرات عبر التاريخ

•      الماسات الآسرة: تاريخ وعجائب

•      التزيّن بالمجوهرات: القواعد والتحوّلات الثورية

•      أسلوب آرت نوفو والمجوهرات

•      سبر أغوار عالم فان كليف آند أربلز

عالم الأحجار الكريمة

·        التعريف بعالم الأحجار الكريمة

·        الماسات: أحجار استثنائية

·        اكتشاف الأحجار الكريمة: التعريف بالأحجار الكريمة

عالم الدراية

•      الاكتشاف والإبداع: من التصميم إلى النماذج المصغّرة

•      الاكتشاف والإبداع: من الشمع إلى أساليب الترصيع

•      الاكتشاف والإبداع: من المجوهرات الفرنسية إلى طلاء اللاكر الياباني

•      ممارسة أسلوب الطلاء والرسم الياباني Urushi

•      ممارسة تقنيات وأساليب صنّاع المجوهرات

•      التعرف على مكونات قلب ساعة ميكانيكية

 

من المقرر افتتاح باب التسجيل في سبتمبر القادم.

 

Advertisements