هل يجري حب السفر في حمضنا النووي؟

“كوريو كوليكشن” تبحث في العوامل التي تحفّز حب الاستطلاع والاستكشاف وتطلق اختباراً قابلاً للمشاركة عبر الإنترنت

دبي، الإمارات – 14 ديسمبر 2017: هل ولدت فضولياً ومحباً للاستكشاف؟ هذا الخريف، ستقوم مجموعة “كوريو كوليكشن باي هيلتون”- وهي واحدة من العلامات التجارية الرائدة في السوق والتابعة لشركة “هيلتون” والبالغ عددها 14 علامة- بمساعدة المسافرين على معرفة ذلك، من خلال الخوض في كافة جوانب حبهم لاكتشاف كل ما هو جديد. واكتشفت العلامة التجارية، من خلال الأبحاث المتعلقة بالمستهلكين، أن الناس يبحثون عن تجارب فريدة من نوعها لتشكّل جزءاً أساسياً من رحلة سفرهم. من هذا المنظور وبما أن الفضول وحب الاستكشاف يكمنان في صميم اسم العلامة التجارية، لجأت “كوريو كوليكشن” إلى العلم من أجل دعم ورعاية برنامج اختبار الحمض النووي الذي أجري على مئات المسافرين من كافة أنحاء العالم ممّن يحبون مشاركة رحلاتهم مع متابعيهم عبر شبكات التواصل الاجتماعي. ويتمثّل الهدف من ذلك في تحديد ما إذا كان هؤلاء الأشخاص يتمتعون في جيناتهم بمستقبلات الدوبامين “دي آر دي 4-7آر”، المعروفة أكثر باسم “جينات حب السفر والتجوال”، في محاولة لفهم رغبتنا الفطرية في السفر. واليوم، تطلق العلامة التجارية اختباراً عبر وسائل التواصل الاجتماعي بعنوان “هل أنت فضولي ومحب للاستكشاف؟”، يسمح لجميع الأشخاص باختبار فضولهم.

وقال ستيوارت فوستر، نائب رئيس قسم التسويق العالمي للعلامة التجارية لدى “كوريو كوليكشن باي هيلتون” في معرض تعليقه على هذا الأمر: “المسافر الفضولي هو الشخص الذي يرغب في القيام باكتشافات فريدة من نوعها تقوده إلى فنادق متميزة تشكّل جزءاً أساسياً من تجربة سفره. ونأمل من خلال برنامج ‘الجينات المحبة للاستكشاف’ أن نثير الفضول وحب الاستطلاع لدى جميع الأشخاص من خلال مساعدتهم على تحديد لحظة سفرهم الحقيقية مع واحدة من فنادقنا العالمية التي تم اختيارها جميعاً بفضل سماتها الفريدة- سواء أكانت مغامرة تذوق كوكتيل استثنائي في بار السطح الذي تم افتتاحه مؤخراً في فندق ’ترافالغار سينت جيمس لندن‘ أو تجربة هادئة في منتج صحي في ’أليف روم‘.”

أنواع العلوم والفضول

يعتقد العلماء بأن نوعاً مختلفاً من الجين “7 آر”، وهو مشتق من الجين “دي آر دي 4″، موجود لدى واحد من أصل خمسة أشخاص أو حوالي 20 في المائة من البشر. وعملت مجموعة فنادق ومنتجعات “كوريو كوليكشن”، من خلال دراسة الجين المحب للاستكشاف، مع مختبر علم الوراثة “فالجنت جينيتيكس”، وشريك الأبحاث “براند آي كيو”، من أجل اختبار 30 شخصاً من مشاهير الاعلام الاجتماعي والمتخصصين في مجال السفر لتحديد أيّ منهم يملك “الجين المحب للاستكشاف”. كما شارك كل واحد منهم جزء نوعي من الدراسة التي

شملت دراسة استقصائية مفصّلة عبر الإنترنت. ومن خلال تطبيق نتائج الدراسة والاستفادة من المعلومات العلمية المتاحة والمتعلقة بالجين “7 آر”، قام الباحثون بتطوير خوارزمية لتصنيف الفضول وحب الاستكشاف إلى خمسة أنواع مختلفة:

· المسافر المستكشف

هذا النوع من الأشخاص يستمتع بالمشي لمسافات طويلة تحت النجوم والهروب من أضواء المدينة. يتميز أسلوب سفرهم بالعفوية والتلقائية، ويطغى عليه الطابع الريفي البسيط والأصيل.

· المسافر الذوّاق

هؤلاء الأشخاص يعيشون من أجل تذوّق الطعام والشراب والمرح، بحيث يجربون أي شيء يرونه في الطبق أو الكوب تقريباً. وإمتاع حواسهم للبصر والشم والتذوق هو ما يثير رغبتهم في استكشاف العالم، وتجربة سفرهم مليئة بالرومنسية والاستمتاع بالحياة.

· المسافر المحب للثقافات

إن الفن موجود ومهيمن في كل ما يقومون به ويسعون إليه. يتمثل السفر بالنسبة لهم في أن يكون المرء شغوفاً ومنفتحاً على كافة الاحتمالات.

· المسافر الروحاني

هذا النوع من الأشخاص يبحث دوماً عن الأفضل من أجل راحتهم الداخلية والخارجية على حد سواء، وإيجاد أفضل توازن بين العقل والجسم. يتميز أسلوب سفرهم بالاسترخاء والحفاظ على الواقعية خلال بحثهم عن الالهام، سواء كانوا متواجدين في منتجع صحي أو مهرجان موسيقي.

· المسافر المحب للتحدي

تدفع بهم اهتماماتهم ورغباتهم إلى خوض التحديات سواء للصعود إلى أعلى المباني أو تسلّق قمم الجبال. يتميز أسلوب سفرهم بعناصر الدهشة والحيوية والتخطيط الجيد.

من بين المجموعة الأولية المشاركة في دراسة “الجين المحب للاستكشاف”، تم اختيار خمسة أشخاص يمثلون كل نوع من أنواع الفضول لمواصلة المشاركة في دراسة رصدية حيّة، حيث تم تصويرهم على طبيعتهم بهدف مواصلة التأكد من الفئات المذكورة. ومن خلال فنادق رائعة في بعض من الوجهات العالمية المفضّلة والمرغوبة، تقدم مجموعة “كوريو كوليكشن باي هيلتون” وسائل راحة تلبي رغبات كل نوع من أنواع المسافرين الفضوليين المحبين للاستكشاف.

إذاً، هل أنت محب للسفر و الاستكشاف؟

اعتباراً من اليوم، سيتمكّن جميع الاشخاص المحبين للسفر والتجوال من المشاركة في الدراسة من خلال خوض الاختبار القابل للمشاركة عبر وسائل التواصل الاجتماعي “هل أنت محب للاستكشاف؟” من أجل اكتشاف نوع الفضول لديهم. وسيتلقى المشاركون، بناءً على نتائجهم، توصيات لفنادق ومنتجعات “كوريو كوليكشن باي هيلتون” التي تكمِّل اهتماماتهم الفضولية على أفضل وجه.

كما تعتبر “كوريو كوليكشن باي هيلتون” جزءاً من “هيلتون أونورز” وهو برنامج مكافأة الضيوف الحائز على الجوائز والذي يمكن الانضمام إليه مجاناً. ويحصل الأعضاء على منافع فورية بما في ذلك الوصول إلى تطبيق “هيلتون أونورز” ومئات الطرق لكسب واستبدال النقاط. ومن أجل ترجمة نوع الفضول الذي يتمتع به أعضاء “هيلتون أونورز”، يمكنهم استبدال نقاطهم مقابل الاستمتاع بالإقامة المجانية لعدة ليال، وشراء البضائع عبر موقع “أمازون” الإلكتروني Amazon. كما يمكن للأعضاء تقديم مساهمات خيرية أو التمتع بالوصول إلى فعاليات فريدة من نوعها من خلال منصة “هيلتون أونورز” للمزادات العلنية على (honors.com/auctions)، مثل الحفلات التي تقام في الفندق بواسطة “لايف نيشن” لمحبي الثقافات أو تجارب السباقات مع فريق “ماكلارين هوندا فورمولا 1”- للمسافرين الذين يعشقون التحدي.

يمكن متابعتنا والتحدث إلينا عبر حساب @curiocollection باستخدام الوسم #BeCurious وزيارة الموقع الإلكتروني iousCitiesbyCurio.com/BeCur للحصول على مزيد من المعلومات. كما يمكن لوسائل الإعلام الاطلاع على الفيديوهات والصور والمزيد غيرها عبر الرابط الإلكتروني التالي: news.curio.com/BeCurious

 

 

Advertisements