لوتاه للعطور تكشف عن عطرين جديدين للرجل والمرأة

“بيتال” و”لافيش” عطران يجسدان النقاء والبساطة

دبي، 30 يناير 2018: أطلقت “لوتاه للعطور”، المتخصصة في ابتكار توليفات ماء العطر، والبخور والعود المعطر، والزيوت العطرية النابضة بالفخامة، المستوحاة من التراث الشرقي والفرنسي، عطرين جديدين للرجال والنساء.

ويجمع العطر النسائي الجديد “بيتال”، والذي يحتفي بالأنوثة، بين النقاء والبساطة، بأريجه العطري العلوي المستخلص من رحيق البرغموت ونبات نجيل الهند، ليمنح من تضعه شعوراً فورياً بالسكينة والتجدد، فيما ينشر أريجه العطري الأوسط، والمستخلص من الزعفران والهيل، شذرات البساطة والأناقة. أما الأريح القاعدي الخشبي للعطر الجديد فيشع بالدفء ويغمر من تضعه برداء من الفخامة.

أما العطر “لافيش”، فيأسر ملامح الرجولة بعفوية ورشاقة، كما ينثر أحاسيس النقاء والبساطة، وذلك بفضل أريجه العلوي المكون من مزيج مدهش يجمع بين البرغموت واللافندر والعود، ليطلق عطراً متناغماً يمنح من يضعه شعوراً بالحيوية والتجدد.

Lavish male perfume lottah.jpg

ويمزج الأريج الأوسط للعطر بين القرفة والياسمين، ما يضفي عليه مسحة من المرح، في الوقت الذي يجمع فيه الأريج القاعدي بين نفحات من الجلد وعشب الباتشولي العطري والمسك، في مزيج فواح لشعور رائع.

ويتوفر العطران في كافة متاجر لوتاه للعطور بدولة الإمارات في عبوات سعة 100 ملليمتر، مقابل 350 درهم للعبوة الواحدة. كما يطرح العطرين “بيتال” و”لافيش” في عبوات جديدة مصممة خصيصاً لتعكس شعاعاً من النقاء والبساطة.

وصرحت “لوتاه للعطور”: “يسرنا إطلاق العطرين الجديدين بأريجهما المميز للمرأة والرجل، ويستهدف العطران “بيتال” و”لافيش” الرجال والنساء العصريين المتسمين بالأناقة، والراغبين في الحصول على عطر متقن يلائم مظهرهم اليومي. ويتميز العطران بالأناقة، وهما مناسبين للاستخدام اليومي، حيث يتبدل شذاهما بمرور الوقت، ليبلغا ذروتهما بإطلاق الأريج القاعدي الذي يترك أثراً يدوم”.

وباعتبارها شركة رائدة وعريقة في صناعة العطور والحاصلة على جائزة “أفضل عطر فاخر في دولة الإمارات” من قبل جوائز “لاغجوري لايف ستايل أوارد 2017″ المرموقة، تستعين”لوتاه للعطور” بجذورها الممتدة في تقاليد ومعارف الأجيال المتعاقبة، لتنتج عطور عصرية تواكب كافة تطلعات العملاء. كما تشمل إبداعات “لوتاه للعطور” إنتاجها البخور والعود المعطر، محافظة بذلك على حضور المنتجات التقليدية الفريدة من نوعها.

Advertisements