ضمن النسخة السادسة من برنامج الرسامين الصغار وبالتعاون مع آرت دبي منال بنت محمد تطلق مبادرة “الفنانون في المدارس” من 18 إلى 20 مارس

on

منال بنت محمد:

* مهتمون بتقديم برامج نوعية لجيل واعٍ ومثقف يثري الحركة الفنية في الدولة

* حريصون على بناء شراكات تصقل مهارات الموهوبين الصغار وتواكب المكانة المرموقة للإمارات على خارطة الفن والثقافة العالمية

* مبادرات المكتب الثقافي تتضمن قيماً ورسائل تربوية للأطفال بأسلوب فني مبسط

المكتب الإعلامي لحكومة دبي- 18 مارس 2018: أطلقت حرم سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة، سمو الشيخة منال بنت محمد بن راشد آل مكتوم رئيسة مجلس الإمارات للتوازن بين الجنسين رئيسة مؤسسة دبي للمرأة، مبادرة” الفنانون في المدارس”، التي تتضمن ورش فنية تفاعلية ينظمها المكتب الثقافي لسموها خلال الفترة من 18 إلى 20 مارس الحالي، ضمن النسخة السادسة لبرنامج الشيخة منال للرسامين الصغار، بالتعاون مع آرت دبي.

وأكدت سمو الشيخة منال بنت محمد بن راشد آل مكتوم على أهمية مبادرة “الفنانون في المدارس”، ودورها في تحفيز الإبداع لدى الطلبة والطالبات واكتشاف الموهوبين منهم وتنمية مهاراتهم، ما يسهم في تحقيق قدر أكبر من التعلم الفني، مع الاهتمام بتقديم مواضيع فنية تركز على قيم ورسائل تربوية للأطفال عبر أسلوب فني سلس وبسيط، وتمنح لهم الفرصة للإطلاع والإحتكاك بالثقافات الأخرى.

وأعربت سموها عن سعادتها بهذه الشراكة مع “آرت دبي”، لما له من ثقل عالمي ورقي في نوعية المشاركين والمعروضات، وقالت سموها: ” يأتي هذا التعاون في إطار حرصنا على تعزيز الشراكات الاستراتيجية مع مختلف الجهات التي من تشاركنا الرؤية والتوجه في الاهتمام بالمواهب الصغيرة وصقل مهاراتهم الإبداعية والأخذ بأيديهم نحو آفاق أرحب من المعرفة، وصولاً لأعلى مستوىً من الأداء الثقافي والفني، مواكبةً للمكانة الراقية لدولة الإمارات العربية المتحدة على خارطة الفن والثقافة العالمية”.

وتستمر هذه الورش، التي يقيمها المكتب الثقافي لسمو الشيخة منال بنت محمد بن راشد آل مكتوم، في خمس مدارس، هي: مدرسة جميرا الإنجليزية، مدرسة لطيفة للبنات، مدرسة راشد للبنين، مدرسة ريبتون، ومدرسة جميرا النموذجية، وفي مقر آرت دبي، أحد أشهر المعارض الفنية العالمية والأكبر من نوعه في المنطقة، والذي تقام فعالياته الرئيسية بمدينة جميرا، خلال الفترة من 21 إلى 24 مارس 2018.

وقالت المها البستكي مديرة المكتب الثقافي لسمو الشيخة منال بنت محمد بن راشد آل مكتوم إن ورش العمل الفنية، التي تقام تحت شعار “عطاء الطبيعة”، وتشرف عليها الفنانة اليابانية – الأسترالية هيرومي تانغو، تقدم فرصاً تعليمية نوعية ومتميزة لأطفال المدارس، وتسهم في تنمية دائرة ثقافاتهم وإبداعاتهم الفنية، كما تعزز معرفتهم بأشكال الفنون المختلفة، من خلال المشاركة في أعمال فنية مبتكرة تتمحور حول الطبيعة المحلية ومكوناتها من الزهور والنباتات بمنظور فني جديد يعتمد على العمل التفاعلي.

وأضافت البستكي أن برنامج الشيخة منال للرسامين الصغار سيقدم خلال ورش العمل، أساليب تعليمية حديثة تساعد المواهب الواعدة على إطلاق العنان لإبداعتهم الفنية وتساعدهم على إيجاد الأدوات اللازمة لتنميتها وتطويرها، كجزء من التزام المكتب الثقافي لسمو الشيخة منال بنت محمد بن راشد آل مكتوم و”آرت دبي” بالعمل على إثراء المشهد الثقافي والفني المزدهر في دولة الإمارات، عبر مبادرات إبداعية متنوعة تستهدف الأطفال والشباب.

Advertisements