حفيدة “شارلي تشابلن” الوجه الجديد لساعات سانت أونوريه النسائية الأنيقة

منذ تعاونهما في عام 2017 في رالي الغزلان، تعززت العلاقات بين سانت أونوريه و”كيرا تشابلن” ، التي أصبحت الآن سفيرة العلامة الجديدة لساعات الدار النسائية الأنيقة.

كيرا تشابلن ، امرأة متعددة المواهب

تتذكر “كيرا تشابلن”، حفيدة شارلي تشابلن، وابنة حفيد “يوجين أونيل” الحائز على جائزة نوبل، وقتًا وهي تترعرع، حين كانت لا تستوعب مدى شهرة تراثها. ومع ذلك حاولت أن تجد مكانها سريعا، وهي في سن المراهقة بدأت وضع النماذج في سن السادسة عشرة لتبدأ حياتها المهنية حين انتقلت إلى نيويورك. ستظهر في مجلات الأزياء الرائدة مثل Vogue أو Elle أو Vanity Fair، كما شاركت في العديد من حملات العلامات، بالإضافة إلى تقويم Pirelli. اختارتها FHM واحدة من أفضل 20 امرأة مؤهلة في العالم.

وفي وقت لاحق، توجهت إلى التمثيل وشاركت في العديد من الأفلام، بما في ذلك اقتباس أوليفر باركر لمسرحية أوسكار وايلد “The Importance Of Being Earnest” والفيلم الهندي “ياتنا” Yatna. وأخيرا اقتحمت عالم إنتاج الأفلام، وكانت أولى محاولاتها فيلم وثائقي عن تشارلي تشابلن حين كان يعيش في سويسرا.

لا يزال بداخلها طموحات فنية –مثلها مثل أي شخص آخر في العائلة، على ما يبدو. قبل بضع سنوات، دعتها علامة “هوجان ريبيل” لعمل تشكيلة أحذية، وهي اليوم تصمم خطها الخاص من حقائب اليد. تشتهر بعملها كمنتج أفلام مع صانعي أفلام صغار، وتقوم حاليًا بإنتاج مسلسل تلفزيوني في هوليوود.

طاقة لا حدود لها

التقت سانت أونوريه “كيرا تشابلن” في حدث لا يتوقع حضورها فيه: رالي عائشة للغزلان في المغرب، وهو رالي الطرق الوعرة في وسط الصحراء المغربية. تغيير المشاهد إلى حد ما! ومع ذلك ، ورغم أن كيرا شديدة التحفظ، إلا أنها تتمتع بشخصية مميزة. ويشهد الكم الهائل من الأنشطة التي تشارك فيها على عزيمتها، وهذه المرأة لا تخشى المخاطرة: فبالإضافة إلى طموحاتها الإبداعية، تعمل حاليًا أيضًا على مشروع لأحد تطبيقات الجوّال.

في عام 2017 ، شاركت في الرالي مع سيندى فابر ملكة جمال فرنسا 2005، وكانت سانت أونوريه راعيتهما. أول محاولة موفقة منذ أن أنهى فريقهم في المركز السادس في فئتهم. هل وقع السحر بين كيرا والعلامة في ذلك الوقت؟ من يدري، ولكن هناك شيء واحد مؤكد: رغم أنه غير محتمل، كان مواجهة رائعة.

ثم كررت تجربة الرالي في عام 2018 مع صديقتها جازمين غريس غريمالدي ، بدعم سانت أونوريه.

تجسيد الأناقة

لا يمكن لسانت أونويه أن تحلم بسفير أفضل من كيرا تشابلن التي تمثل بأناقتها وسحرها العلامة بشكل رائع. تفصيلة هامة: تم افتتاح برج إيفل – الذي ألهم قطعة رئيسية من إبداعات سانت أونوريه – في نفس العام الذي ولد فيه جدها تشارلي تشابلن.

عملت مع فريدريك مونسو لتقديم تشكيلة 2018. بهذه المناسبة، وجهنا إليها بعض الأسئلة.

* كيف تجدين تجربتك كسفيرة لعلامة سانت أونوريه؟

أنا سعيدة جدا كوني سفيرة لمثل هذه العلامة المميزة والجميلة. تمتلك سانت أونوريه تشكيلة واسعة وتقدم العديد من الخيارات، ولكن الأهم من ذلك كله أنها ساعات جميلة عالية الجودة.

* ما الذي يجذبك في تشكيلات سانت أونوريه؟

أعتقد أن هناك طرازات لجميع الأعمار والأساليب، دون أن تفقد شكل سانت أونوريه.

* هل لديك طراز مفضل من بين إصدارات 2018 الجديدة؟

خط “انجوي – Enjoy” رائع! يسهل ارتداؤه ويتمتع بأجواء جيدة. وبطبيعة الحال يعد إصدار “برج ايفل Tour Eiffel” من الإصدارات الفريدة!

* هل سيكون لديك اهتمام بالمشاركة في عمل أحد الإصدارات؟

سأقوم بالكشف عن تفاصيل العمل خلال المرحلة المقبلة.

Advertisements