نسبة نجاح عمليات التلقيح الصناعي في أبو ظبي هي الأعلى في المنطقة بأكثر من 70٪

مركز ” IVI Fertility” الشرق الأوسط يسجل 500 حالة حمل ناجحة خلال ثلاث سنوات في أبو ظبي وحدها

أبوظبي، الإمارات العربية المتحدة، 3 يوليو 2018: شهد مركز ” IVI Fertility” الشرق الأوسط الذي يتخذ من أبوظبي مركزاً رئيسياً له أكثر من 500 حالة حمل ناجحة في ثلاث سنوات خلت، في وقت يعالج المركز نحو %20 من حالات أطفال الأنابيب في دولة الإمارات.

وقال البروفسور الدكتور “هومان موسافي فاطمي”، اختصاصي الطب التناسلي والجراحة التناسلية والمدير الطبي لمركز IVI Fertility الشرق الأوسط: “يدل هذا الإنجاز على نجاح مركز IVI Fertilityالشرق الأوسط. إنه لإنجاز كبير، ليس فقط لأطبائنا وموظفينا، ولكن أيضاً لمرضانا الذين وثقوا فينا لمساعدتهم على مكافحة العقم. وبالنظر إلى حجم الخبراء والتقنيين في مجال التلقيح الاصطناعي الذين يعملوا في المركز، فإننا واثقون من توفير رعاية أكبر ومعدل نجاح أكبر لمرضانا في السنوات القادمة”.

يُشار إلى أن نسبة نجاح عمليات التلقيح الصناعي في أبو ظبي هي الأعلى في المنطقة بأكثر من 70٪. ويبحث الأزواج في منطقة الشرق الأوسط دائمًا عن علاجات التلقيح الصناعي ذات الجودة العالية والمعايير العالمية، كما أن وجود مركز IVI Fertility الشرق الأوسط في أبو ظبي ودبي يمنح هؤلاء الأزواج إمكانية الوصول إلى مركز خصوبة وتلقيح صناعي يتمتع بمعايير دولية وبروتوكولات عالمية وأطباء مدربين دولياً، والذين يملكون سنوات من الخبرة والتكنولوجيا الأكثر تقدماً في هذا المجال العلمي.

من جانبها، قالت الدكتورة “باربرا لورانس”، أخصائية النساء والتوليد وأطفال الأنابيب في مركز IVI Fertility الشرق الأوسط في أبوظبي: لقد كانت حالات العقم في الشرق الأوسط في تصاعد مستمر. ولا تعد أسبابها هي نفسها مثل الغرب. وهناك عوامل خاصة بالمنطقة مثل

صلات القرابة ونقص فيتامين د الذي يساهم في هذه الزيادة، إلى جانب أسباب أخرى مثل الإجهاد ونمط الحياة غير النشط والعادات الغذائية والسمنة وغيرها. ومع ذلك، فإن مركز IVI Fertility الشرق الأوسط لم يقم فقط بتطبيق أحدث العلوم الحديثة في مجال العقم بشكل جيد، ولكنها أجرى أيضاً أبحاث أساسية حول الطب الإنجابي، مما وفر الأمل للآلاف”.

ولدى مركز IVI Fertility الشرق الأوسط أكثر من 100 شخص يعملون معاً بهدف تحقيق أفضل النتائج في مجال الطب التناسلي. وبصرف النظر عن توفير العلاجات الأساسية مثل أطفال الأنابيب والحقن المجهري والفحص الوراثي، هناك أيضاً علاجات هامة تساعد على محاربة الخطر المتزايد من العقم لدى الذكور. كما أن مركز IVI Fertility الشرق الأوسط يقدم علاجات متقدمة متخصصة لمعالجة مشاكل العقم المرتبطة بالذكور والإناث على حد سواء.

واختتم البروفسور الدكتور فاطمي حديثه قائلاً: “من المشجع للغاية أن نرى كيف تطور المركز خلال السنوات القليلة الماضية. ولقد وضعنا أنفسنا في مكانة مرموقة في هذا القطاع الصحي وسنواصل رحلتنا لتوفير خدمات لا مثيل لها خلال المستقبل القريب”.

وعزا الدكتور البروفسور فاطمي هذا النجاح والنمو الباهر إلى التكنولوجيا المتطورة والنهج العلمي الفريد والمتقدم في التعامل مع المرضى داخل المركز، كما أنه يعتقد أن أفضل نمو للمركز هو حينما يرشح أحد مرضانا غيره بكل حب لمركزنا لتقديم العون لهم”.

ويعد مركز IVI Fertility الشرق الأوسط للخصوبة في أبوظبي، رائداً عالمياً في تقديم علاجات الخصوبة من خلال 70 مركزاً منتشراً في جميع أنحاء العالم. ويقدم مجموعة متكاملة من علاجات العقم، بما في ذلك الاختبارات الجينية، المدعومة بالتكنولوجيا المتطورة وفريق من المتخصصين من ذوي الخبرة العالية. ويوفر طاقم الموظفين أقصى درجات الرعاية للأزواج الذين يسعون لتلقي علاجات مركز IVI Fertility ويكونون على اطلاع على كافة التفاصيل الممكنة عن علاجهم، وكذلك النتائج المتوقعة.

 

Advertisements