“إرثي للحرف المعاصرة” يقدّم الفنون الإماراتية بطابع معاصر في حفل إطلاق عطر “جيرلان” الجديد بدبي

قدّمت حرفيّتان من مجلس إرثي للحرف المعاصرة، التابع لمؤسسة نماء للارتقاء بالمرأة، عروضاً حيّة للفنون التقليدية الإماراتية بطابع معاصر، خلال حفل حصري أقيم مؤخراً لإطلاق العطر الجديد “كوير إنتينس” (Cuir Intense) من “جيرلان”، العلامة التجارية الفرنسية الشهيرة المتخصصة في العطور ومستحضرات التجميل والعناية بالبشرة، وذلك في بيت العطور وبيت الشعر في متحف الشندغة بدبي.

وشهد الحفل حضور كبار الشخصيات، والمؤثرين على مواقع التواصل الاجتماعي، وموظفي جيرلان الدوليين، وأعضاء مجلس إدارة “جيرلان”.

وانطلاقاً من سعي مجلس إرثي لتطوير الحرف في المنطقة وإضفاء طابع عصري عليها، استخدمت الحرفيّتان تقنية “السفيفة”، التي تعتمد في الأصل على جدل سعف النخيل المجفف، في جدل شرائط مصنوعة من جلد الإبل، المصنّع في دولة الإمارات بأساليب مستدامة وصديقة للبيئة، انسجاماً مع مكونات عطر جيرلان الجديد المستوحاة من الجلد وخشب الأرز.

وقالت ريم بن كرم، مدير مؤسسة نماء للارتقاء بالمرأة: “مشاركة إرثي في حفل إطلاق عطر جيرلان الجديد شكل فرصة لتقديم الفنون التقليدية الإماراتية بطابع معاصر، وإبراز مهارة الابتكار في الحرف، بما يعكس جهود المجلس في الحفاظ على الحرف التقليدية وتحديثها باستمرار، من خلال التدريب وتطوير المهارات من جهة، ومن خلال إبرام الشراكات الدولية والتجارية وتوفير فرص العرض من جهة أخرى.”

وأضافت بن كرم: “اليوم، نشهد تزايد اهتمام العلامات التجارية الدولية بإدراج العناصر التقليدية التي تعكس قيم وعادات المجتمعات سواء في الحرف أو الأزياء أو الفنون أو العطور، ونفخر بمساهمة مجلس إرثي في إبراز التراث الإماراتي إلى العالم”.

وأتاح المجلس لضيوف الحفل فرصة صنع أساورهم الخاصة، بمساعدة الحرفيتين اللتين علّمتا الحضور كيفية النسج باستخدام تصميم “ساير ياي”، ويعني بالعامية الإماراتية “الذهاب والإياب”، وهو أحد أسهل التصاميم التي يتعلمها المبتدؤون. كما عرض المجلس خلال الحفل نماذج جاهزة من الأساور المصنوعة باستخدام تقنيات “السفيفة” التقليدية.