ڤاليري ميسيكا والبروفسور موران سيرف من بين أبرز المتحدّثين في الدورة السادسة من مؤتمر “عالم الرفاهية العربي”

on

روّاد القطاع يجتمعون لتشارك الصيحات الحالية والمستقبلية في قطاع الفخامة من خلال حلقات نقاش تفاعلية وورش عمل نابضة بالإبداع

دبي، الإمارات العربية المتحدة، يونيو 2019: أعلن مؤتمر “عالم الرفاهية العربي” Arab Luxury World، عن انضمام مُتحدّثين جُدد إلى دورته السادسة، فضلاً عن مجموعة من ورش العمل. ينطلق الحدث الرائد في قطاع الفخامة في الشرق الأوسط يوم الأربعاء الموافق في 12 يونيو لغاية الخميس 13 يونيو في فندق “جي دبليو ماريوت ماركيز دبي”، ويُشكّل منصّة حيوية تجمع الخبراء في قطاع الفخامة على الصعيدين الإقليمي والعالمي للمشاركة في محادثات مُجدية حول أحدث الصيحات وأبرز التحديات التي تواجهها الشركات اليوم.

بهذه المناسبة، يقول ألكساندر هواري، الرئيس التنفيذي لشركة “ميديا كويست”: “تتمحور هذه الدورة من مؤتمر ’عالم الرفاهية العربي‘ حول عنوان يُسلّط الضوء على مواضيع من شأنها مُساعدة الحضور على ضمان تكيّف مشاريعهم ومؤسّساتهم مع التغيّرات المستقبلية. لن يقتصر المؤتمر على حلقات النقاش العديدة التي ستتطرّق إلى أبرز الابتكارات التقنية مثل ’البيانات الكبرى‘ وتقنية Blockchain، اللتين من المرتقب أن تُحدثا ثورة في قطاع الفخامة وقطاعات أخرى، بل سنُطلق سلسلة من ورشات العمل المستقلة تحت إشراف قادة سيتشاطرون خبراتهم حول مواضيع مهمّة مثل التواصل والتوسّع بنجاح إلى سوق الصين التي لا تنفكّ تزداد أهميّةً مع مرور الأيّام”.

يتطرّق الموضوع هذا العام، وهو “التحوّل الرقمي مع التركيز على البيانات والتجزئة الراقية”، إلى تطوّر قطاع الفخامة وسط الأجواء المتقلّبة هذا العام. أمّا الكلمات الأساسية، فستُلقيها شخصيّات نافذة في قطاع الفخامة، وتشمل مقابلة تُجريها الإعلامية ومقدّمة ومُعدّة البرامج في تلفزيون دبي ديالا مكّي مع ڤاليري ميسيكا، مؤسّسة دار “ميسيكا” باريس للمجوهرات ومُديرتها الإبداعية، التي ستُفصح عن الأسرار التي اعتمدتها الدار لإتاحة الألماس بحلّة مُعاصرة أمام الجميع، وعن أهميّة التعاون مع عارضات الأزياء لتعزيز نطاق العلامات الفاخرة، وعن أساليب توظيف التكنولوجيا وتحفيز المبيعات في عهد التجارة الرقمية. بدوره، سيتطرّق سيريل فابري، أحد الشركاء في شركة “باين أند كومباني” ورئيس منتجات المستهلك والتجزئة في الشرق الأوسط، إلى نهضة التجارة الإلكترونية بتشجيع من جيل الألفية الجديد، وسيُسلّط الضوء على أسباب استقرار الوضع الاقتصادي ومجال التجزئة في أجزاء من المنطقة واضطراب الوضع في أجزاء أخرى. كما سيُناقش البروفسور موران سيرف، بروفسور في علم الأعصاب والأعمال في كلية “كيلوغ” للإدارة، وسائل جديدة تُخوّل الشركات الاستفادة من أحدث البحوث في مجال علم الأعصاب لفهم عملائها بشكل أفضل، وتوفيق رسائلها مع الجماهير بطرق دقيقة أكثر، واستهداف الأفراد وتعريبهم إلى فئات من خلال فهم رغباتهم واهتماماتهم بشكل أفضل.

يتخلّل اليوم الثاني من المؤتمر ورش عمل بمشاركة رواد القطاع لإضفاء بُعد أعمق إلى جلسات المؤتمر ولتعزيز التعاون بين الخبراء المشاركين وتمكينهم. وفي التفاصيل، ستُقيم شركة The Luxury Hive ورشة عمل مميّزة بعد الظهر تُسهّل فَهم البنى

الشخصية بهدف تطوير وسائل للعمل والتواصل بنجاح خلال الفترات التي يسودها التوتّر. أمّا ورشة العمل التي ستقيمها شركة Luxurynsight تحت عنوان Understanding Chinese Tourists 2.0، فستجاوب على الأسئلة حول كيفية إعداد استراتيجيات للتفاعل مع أكبر فئة من المستهلكين في قطاع الفخامة وأكثرها نمواً، أي الصينيّين، قبل زيارتهم إلى المنطقة وخلالها وبعدها. يُشكّل المستهلك الصيني اليوم 33% من قطاع الفخامة، و75% من مشترياتهم هي خارج الصين، ومن المرتقب أن تكون منطقة الشرق الأوسط إحدى أهم وجهات التسوّق بالنسبة إليهم عام 2020. لذا فإنّ التفاعل مع المستهلك الصيني ضروري اليوم أكثر من وقت مضى.

ويتابع هواري قائلاً: “كالعادة، يتمثّل هدفنا في إتاحة قيمة أكبر إلى المشاركين في مؤتمر ’عالم الرفاهية العربي‘. ستُشكّل دورة هذا العام من المؤتمر تجربة تثقيفية بامتياز، تدور حول موضوع محدّد، ألا وهو ’التحوّل الرقمي‘. على امتداد يومَين، نُريد أن يستفيد الحضور من المعلومات والخبرات وشبكة العلاقات التي قد تُساعدهم على تعزيز حضورهم في عالم الفخامة، وقد أعدَدنا أجندة المؤتمر بأسلوب يُتيح الكثير من الفرص لتحقيق ذلك”.

يُشار إلى أنّ الدورة الأولى من مؤتمر Arab Luxury World انطلقت عام 2014، وحقّق نجاحاً كبيراً مع مرور السنوات، إذ شارك فيه آلاف الخبراء العاملين في القطاع و370 متحدّثاً تشاطروا خبراتهم القيّمة وآراءهم حول سوق الفخامة المتنامية. غدا المؤتمر بدورته السادسة هذا العام منصة عالمية للتواصل بدعم سخي من أهمّ الشركات في القطاع، نذكر منها مجلّتَي “لها” و”جمالكِ” وشركة OMD ، الرعاة الذهبيين للمؤتمر، وشركة “لينكد إن” وعلامة ماريوت الدولية وشركة MMP World Wide، الرعاة الفضيين، وشركة Luxurynsight وشركة Teads وشركة The Luxury Hive، الرعاة البرونزيين، وشركة Z7 Communications ، شريك إدارة العلاقات العامة الفاخرة، و”كريم”، شريك النقل الرسمي، وشركة The Marketing Boutique، شركة التسويق، و LIGHTBLUE، شريك المحتوى، ومتجر Fleurology، شريك الأزهار، وجريدة “عرب نيوز” ومجلّة “هيا” ومجلة “سافوار فلير” وجريدة “ذا نيويورك تايمز”، الشركاء الإعلاميين.

في هذا الصدد، تقول كانديس دي كروز، نائب رئيس تسويق العلامات الفاخرة في شركة ماريوت الدولية: “تستهدف هذه المنصة العلامات المتقاربة التفكير من مختلف القطاعات للتفاعل وتشارك المعلومات والخبرات بهدف الابتكار والتعاون لخلق تجارب استثنائية تخاطب المستهلك المعاصر الذي ينشد الفخامة”.