Tissot T-My Lady منتهى الرقيّ، منتهى القوة، منتهى الأنوثة

ممّا لا شكّ فيه أن عام 2020 لدى Tissot سيكون عام المرأة. ضاعفت ماركة الساعات التي تأسست في لو لوكل والتي لطالما توجّهت للجنسين، ابتكاراتها من الساعات النسائية عالية الجودة. وتمثل ساعة Tissot T-My Ladyخلاصة رؤية امرأة Tissot؛ ألا وهي امرأة حساسة، واثقة من خياراتها، تعيش حياةً مشوّقة، وتسعى للاستفادة من كل ما تقدمه لها الحياة. إنها امرأة باذخة وقوية، راقية وقاسية، تتنقل ما بين المنزل والمكتب والمدينة والحياة اليومية النشطة، تماماً على غرار T-My Lady. وهي تُهدي مجموعتها الجديدة هذه، منذ إطلاقها ضمن خمسة طرازات، لهذه المرأة الكاملة. فكلها تمتاز بصلابة الفولاذ، وبريق الذهب الوردي الخالص، وبنعومة القامة البسيطة العابرة للأزمان. وكلها تتميّز باختياراتها من الألوان، وبإمكان ترصيعها المتاخم لحلقةٍ من الضوء الصافي.

 

مُجمل النساء

Tissot T-My Ladyأكثر من مجرد ساعة نسائية. فبفصل تصميمها ومزاياها، هي الساعة المثالية للسيدات، وللأنيقات، وللراقيات، ولسيدات الأعمال، ولكل امرأة ترى في الساعة قطعةً عابرة للزمن. ويجعل منها قطرها البالغ 29 ملم الرفيق اليومي المثالي للسيدات. سوف تنظر الأنيقات إلى إطار عدستها المصنوع من الذهب الخالص عيار 18 قيراطاً المصقول الذي يبرِز للعين، والذي يمنح مجموعة T-My Ladyطابعاً خاصاً ودفئاً مميزاً. وسوف تطلب الراقيات حركتها الميكانيكية ذات التعبئة التلقائية، التي ينظمها لولب Nivachronذات القدرات اللامغنطيسية الاستثنائية. بينما سوف تُسحَر سيدات الأعمال بموانئها مختلفة الألوان: من الأزرق اللامع إلى الفضي، مروراً بالأوبالين أو الفحمي اللامع المرصّع بمؤشرات ساعات ماسية. ويبقى ثمنها المعقول الجامع المشترك الذي سوف توافق عليه جميعهنّ. في الواقع، لطالما حرصت Tissotعلى تقديم ساعاتٍ عالية الجودة بأسعارٍ في متناول الجميع، لذا فإنها تقدم مجموعة T-My Ladyبأسعار مناسبة وجودة عالية. حتى الإصدار الأنفس من مجموعة T-My Ladyمن Tissot، ذو إطار العدسة المرصّع بستين ماسة، يحافظ على تواضع سعره، بينما يحاكي تألق الساعة النجوم.

 

 أوجه الحياة كلها

تحمل ساعة T-My Ladyمن Tissot، وهي المضارع النسائي لساعة Gentlemanمن Tissot، سمات الجودة التي تقدمها Tissotفي ساعاتها كافةً.وتشهد علبة الساعة وسوارها الفولاذيّان، وحركتها الأوتوماتيكية، وبصورة خاصة تفاصيل زخارفها على الخبرة الحِرَفية والعناية الموضوعة في ابتكار هذه المجموعة الجديدة. فمؤشرات الساعات زخارف مشطوبة، ومنحوتة، وثلاثية الأبعاد. وإطار التاريخ منحوت بدوره، ويضفي مزيداً من الدقة على الميناء ذي اللمسات النهائية الرائعة والمضيئة التي تضمن قراءةً مثالية للتاريخ في مختلف الظروف. بمفهوم Tissot، لا يمكن للساعة أن تفتقد إلى العملية أو أن تكون معقدة، ولا أن تكون عادية. لذا ينصهر رقّيها البارع مع سهولة تكيّفها لضروريات الحياة المهنية أو لأكثر اللحظات أناقةً؛ بدايةً من سروال الجينز، وصولاً إلى فستان السهرة الأسود، ومروراً بطقم الأعمال الأنيق.