وقت اللعب مع فورد! تمتعوا بخوض أعتى سباقات السرعة الافتراضية في سيارات فورد الخارقة بعيداً عن شوارع المدينة

on

دبي، الإمارات العربية المتحدة، 3 مايو 2020: أتفتقدون القيادة على الشوارع والاستماع إلى هدير المحرك؟ إليكم إذاً هذه المجموعة من التجارب الافتراضية التي تتيح لكم قيادة سيارات فورد بمحركاتها القوية الخارقة عبر عدد من أشهر الألعاب الإلكترونية والمناسبة لجميع أفراد الأسرة. فاحرصوا على تخصيص بعض الوقت للعب في برنامجكم اليومي، لقضاء أوقات مفعمة بالمرح ومنافسة أفراد الأسرة في بطولات عائلية وديّة تكسر رتابة البقاء في المنزل. فقد ظهرت سيارات فورد في عدد لا يحصى من الألعاب الإلكترونية، سواء على أجهزة الكمبيوتر أو منصات وأجهزة الألعاب الإلكترونية مثل “بلاي ستيشن” و”وي” (Wii) و”إكس بوكس”، وجميع أذرع وعجلات التحكم، مما يتيح لكم فرصة قضاء أوقات مفعمة بالمرح وخوض أعتى سباقات السيارات على شوارع المدينة. فورزا موتور سبورت 7 (ويندوز، إكس بوكس) – 2017

قبيل انطلاق النسخة الجديدة من لعبة “فورزا” لهذا العام، اغتنموا الفرصة لخوض غمار أعتى السباقات التي توفرها لعبة “فورزا موتور سبورت 7″، إحدى أنجح ألعاب سباقات السيارات في عصرنا. تضم اللعبة الحائزة على الجوائز والتي تعمل على منصات “ويندوز” و”إكس بوكس ون”، أكثر من 700 سيارة يمكن قيادتها بشكل فردي أو خلال السباقات مع اللاعبين الآخرين، إلا أن التشويق الحقيقي يكمن في قيادة سيارة فورد #2 جي تي 40 إم كيه II التي خاضت سباق لومان 1966. فقد توفرت النسخة الكلاسيكية من سيارة فورد جي تي بمحركها سعة 7 لتر في كافة إصدارات فورزا، ويحظى المتنافسون في إصدار فورزا 4 بفرصة الوصول لمرحلة المعركة الأسطورية (Legendary Battle) للفوز على سيارة فيراري

330 بي 4 في أي سباق على متن سيارة فورد جي تي مارك II. وستتيح المكافأة الإضافية للمتسابقين في أحدث إصدارات فورزا خوض سباقات خيالية مشوقة على شوارع دبي.

جران توريزمو سبورت (بلاي ستيشن) – 2017

يضم الإصدار رقم 13 من سلسلة ألعاب جران توريزمو، 334 سيارة يمكنكم قيادتها فوق 82 مضمار متفاوتة الصعوبة، حيث يمكنكم الاختيار من بين سيارات فورد فوكس المخصصة للرالي وسيارات ST فائقة الأداء، وصولاً إلى موستانج جي تي. ولن تتمكنوا من مقاومة اختيار سيارة شيلبي كوبرا بمحرك فورد V8، أو سيارة فورد جي تي 2017 ذات المقعدين والمحرك الوسطي. ويمكن للاعبين اختيار نمطين للعب (رياضي وسلسلة السباقات Arcade) إضافة إلى التنافس على بطولات كأس الأمم؛ وكأس المصنّعين سواء مباشرة عبر الإنترنت مع لاعبين من مختلف أنحاء العالم؛ أو عبر نمط “الحملة” حيث يمكنكم قيادة سيارة فورد عبر مدرسة القيادة وخوض التحديات والمهام اليومية وتجربة مضمار السباق، فكونوا مستعدين لرفع كأس البطولة والتغلب على المنافسين من العائلة.

بلر (ويندوز، بلاي ستيشن، إكس بوكس) 2010 علاوة على “سيارة فورد جي تي” التي تتألق في غلاف تصميم اللعبة، تظهر سيارات فورد بقوة في لعبة “بلر” التي تعد إحدى أفضل ألعاب الفيديو لسباقات السيارات على منصات “ويندوز” و”بلاي ستيشن 3″ و”إكس بوكس 360″. وتقدم اللعبة أكثر من تجربة سباق تقليدية، حيث يمكنكم الترجل من سيارة موستانج لخوض مغامرة على الطرق الوعرة في سيارة برونكو أو شاحنات F-100 أو F-150 رابتر. ويمكنكم أيضاً خوض أكثر السباقات تشويقاً في أنماط اللعب لعدة متنافسين عبر الإنترنت بسيارات فورد شيلبي جي تي 500 أو فورد جي تي أو فورد فوكس آر إس. ولمزيد من التشويق، عليكم الوصول إلى مرحلة “Fan Status 14” في نمط لعب “المهمة” (Career)، أو “المرتبة 40” في الوضع متعدد اللاعبين، ليتاح لكم تجربة فورد ترانزيت سوبرفان3 والمجهزة بمحرك V8 عالي السرعة، شاحنة الترانزيت السريعة والممتعة، سواء في اللعبة أو على أرض الواقع. نيد فور سبيد (بلاي ستيشن، إكس بوكس، ويندوز، ويي، آي أو إس، أندرويد) منذ العام 1994

ستحتارون بالتأكيد في اختيار إصدار واحد من لعبة “نيد فور سبيد”، لكنه من الجيد أن تمتلكوا عدة خيارات. لنبدأ من الإصدار الذي لا يتطلب مهارات عالية مثل “نيد فور سبيد: نو ليمتس 2015″، وهي لعبة مجانية تتألق على غلافها سيارة فورد موستانج جي تي، وبوسعكم لعبها على هاتفكم الذكي والتركيز على سباقات الشوارع والهروب من سيارات الشرطة. وفي حال رغبتم بمزيد من التشويق، يمكنكم تجربة

إصدار “نيد فور سبيد: موست وونتد 2012” المتوافقة مع منصة “نينتيندو ويي يو” (Nintendo Wii U)، وخوض السباقات بالنسخة المحدودة المعدة للسباقات من سيارة فورد موستانج بوس 302. أما إصدار “نيد فور سبيد: رايفلز 2013″ فيعد الإصدار الأفضل للعبة الفيديو الأكثر نجاحاً على الإطلاق، وهو متوافق مع منصات إكس بوكس 360 و إكس بوكس ون بالإضافة إلى بلاي ستيشن 3 و4 و”ويندوز إكس بي” و”فيستا” و7 و8. وشارك في تطوير الإصدار صديق فورد كين بلوك كمستشار للسباقات كما ساهم في تخصيص سيارته الشهيرة “فورد جي تي” للعبة. وفي حال رغبتم بالابتعاد قليلاً عن اللعبة، يمكنكم مشاهدة فيلم “نيد فور سبيد” المفعم بالتشويق والإثارة.

ديرت رالي 2.0 (ويندوز، بلاي ستيشن، إكس بوكس) 2019

لم يكن كولين ماكراي مجرد سائق رالي مذهل، بل كان أيضاً رجل أعمال بارع ارتبط اسمه بواحدة من أشهر ألعاب السباق على منصات “جيم بوي” و”ويندوز” و”بلاي ستيشن” و”إن- جايج” (N-Gage) و”لينوكس” (Linux) و”إكس بوكس” و”ويي” (Wii) وعبر الهواتف الذكية. وبعد تقديمه المشورة الفنية المكثفة أثناء مراحل تطوير اللعبة، بات اسم ماكراي عاملاً رئيسياً في المبيعات الهائلة التي حققتها لعبة “كولين ماكراي رالي” عند إطلاقها في عام 1998، وبقي اسمه على كافة إصدارات اللعبة حتى بضعة سنوات بعد وفاته، عندما تحول اسم اللعبة إلى ديرت 3 في عام 2011. أمضى ماكراي ثلاث سنوات كسائق سباقات لشركة فورد، ويمكن للاعبين اختيار أي من سيارات فورد التي قادها البطل الاسكتلندي. وفي الواقع، يمكن للمتسابقين اختيار أي من السيارات المتنافسة في سباقات “وورلد رالي كروس سوبر كارز”، وكذلك سيارات الرالي التاريخية من ستينات حتى ثمانينات القرن الماضي. ويمكنهم أيضاً خوض السباقات في 12 طرازاً من سيارات فورد، بما فيها فورد “إسكورت إم كيه II” و”آر إس إيفوليوشن” و”إسكورت آر إس كوس ورث” وسيارات فيستا وفوكس وموستانج، ولاشك في أن عشاق سباقات الرالي والرالي كروس لن يجدوا خياراً أفضل من هذه اللعبة لاختبار شغفهم الحقيقي بهذه الرياضة.

خيارات لعب إضافية

صحيح أن سيارات فورد لا تلعب دائماً أدوار البطولة في بعض الألعاب، لكن العديد من طرازاتها الخالدة تظهر في ألعاب الفيديو أكثر بكثير من منافساتها. ومن هذه الطرازات، فورد كراون فيكتوريا التي غالباً ما تظهر كسيارة أجرة أو سيارة شرطة، وظهرت حتى اليوم في 179 لعبة مختلفة على الأقل بما فيها “الموتى السائرون” و”كول أوف ديوتي” و”توني هواكس أندر جراوند” وبالطبع “نيد فور سبيد”. كما ظهرت سيارة الإسعاف فورد E-Series في 86 لعبة، لكن قيادتها ليست متاحة للاعبين.

وفي حال رغبتم بمزيد من التشويق والمغامرة، توفر فورد للاعبين الجادين فرصة المساهمة في ابتكار سيارة السباق الافتراضية الأقوى على الإطلاق. ففي العام الماضي، أطلقت الشركة فريق “فوردزيلا” (Fordzilla)، أول فريق تطلقه فورد على الإطلاق للرياضة الإلكترونية، لتقوم من خلاله بتسخير خبراتها في السباقات الواقعية لاستكمال تصميم السيارة الأفضل للمنافسة في السباقات الافتراضية على أعلى المستويات. وستكون سيارة “فوردزيلا – بي 1” بتصميمها الجديد بالكامل، أول سيارة سباق افتراضية من فورد لا تستند إلى نموذج حقيقي، وستشهد تعاوناً بين شركة لتصنيع السيارات ومجتمع السباقات عبر الإنترنت بأسلوب جديد كلياً. بدأ العمل في المشروع الشهر الماضي، ويمكن متابعته على حسابات TeamFordzilla@ على تويتر وإنستغرام.