شاحنة البيك أب فورد رينجر بديل مثالي لسيارة السيدان العائلية

دبي، الإمارات العربية المتحدة، 7 يونيو 2020: تشتهر شاحنات البيك أب بتاريخها العريق كمركبة عملية مخصصة للأعمال، لكن الطرازات الحديثة منها أصبحت رمزاً أكثر تميزاً وتألقاً بالنسبة للراغبين بشراء السيارات هذه الأيام.

ولا تقتصر أهمية شاحنة فورد رينجر على مكانتها كشاحنة عملية استثنائية تثق بها المؤسسات الحكومية وكبرى العلامات الصناعية على مستوى العالم وحسب، بل إنها تحولت إلى مركبة عصرية مفضلة تناسب أنماط حياة الأسرة أيضاً.

وبفضل ما تتمتع من مستويات معززة على صعيد الراحة والأناقة، السلامة والتقنيات، والأداء الشامل، جاء ارتقاء فورد رينجر إلى مصاف السيارات الفاخرة ليساعدنا على إلهام حس المغامرة بمركبة متعددة الاستعمالات وقادرة على خوض أقسى المغامرات.

وفي هذا السياق، قال أدريان كوتزي، مدير اسطول والمركبات التجارية: “لطالما كانت شاحنات البيك أب بمثابة عصب رئيسي للقطاع، لكنها اليوم تحولت أيضاً إلى سيارات عائلية متميزة، باعتبارها مركبة ممتعة لمغامرات عطلات نهاية الأسبوع أو لنقل المعدات والأدوات في أنحاء المدينة. وبهذا، تعبر السيارة بحق عن شخصية سائقها وتؤكد على جاهزيته الاستثنائية للقيام بكافة المهام في أي مكان وزمان”.

فما الذي يجعل من شاحنة فورد رينجر بديلاً مثالياً للسيارة العائلة التقليدية؟ وللإجابة عن هذا السؤال، نبين أدناه أبرز خمس مزايا تتمتع بها رينجر وتسهل استبدال سيارة السيدان العائلية بشاحنة رائدة.

السلامة

تأتي شاحنة فورد رينجر معززة مسبقاً بمجموعة أمان رائدة ضمن فئتها، تجمع بين ميزات السلامة التقليدية وأحدث تقنيات مساعدة السائق. وتضم مزايا السلامة والأمان نظام التخفيف من حدة التصادم

ورصد المشاة، وهو مفيد للغاية أثناء حركة المرور البطيئة. ويعمل النظام تلقائياً في السرعات التي تزيد عن 3.6 كيلومتر بالساعة، وهو مصمم لرصد توقف السيارة الأمامية بشكل غير متوقع أو قطع أحد المشاة للطريق. ويمكن للنظام تشغيل المكابح تلقائياً إذا لم يقم السائق بذلك.

تتمتع رينجر أيضاً بنظام الإنذار بالخروج عن المسار، والذي يستخدم أجهزة استشعار لرصد علامات الطريق واكتشاف ما إذا خرجت السيارة عن المسار المخصص لها دون قصد. وفي حال حدوث انحراف غير مقصود، تهتز عجلة القيادة لتحذير السائق، وإذا لم تعد السيارة إلى مسارها المخصص، يساعد النظام تلقائياً في إعادة توجيها إلى المسار الصحيح.

وعلاوة على تزويدها بسبع وسائد هوائية بما في ذلك الوسائد الجانبية والوسائد على هيئة ستائر، تضم فورد رينجر مجموعة أمان معززة توفر أعلى درجات السلامة والأمان. وتتيح مقاعدها القابلة للتعديل ووضع القيادة المرتفع للسائقين رؤية الطريق أمامهم بصورة أفضل مقارنة بالسيارة العائلية.

الراحة

بخلاف شاحنات البيك أب السابقة ذات التصاميم المتواضعة، تتميز الطرازات الحديثة بتصاميم أقرب إلى السيارات متعددة الاستعمالات مقارنة مع طرازات البيك أب التي اشتهرت في الماضي، فقد أصبحت المقصورة الداخلية أكثر اتساعاً وتتميز بتفاصيل متطورة تمنح العملاء إحساساً بالرقي والفخامة.

فالأولوية في تصميم فورد رينجر، تعزيز رحابة المقصورة ومنح الركاب راحة إضافية والارتقاء بأدائها. وبفضل المساحة التي توفرها للرأس والساقين لركاب المقاعد الخلفية، يمكن للشاحنة أن تتسع لعائلة مكونة من خمسة أفراد لقضاء عطلة نهاية الأسبوع. وبهدف توفير راحة إضافية، تتيح أبواب رينجر الكبيرة وموقع المحور الخلفي دخول وخروج الركاب من السيارة بكل سهولة.

ليست فورد رينجر سيارة فاخرة وحسب، فهي تمنح السائقين تجربة قيادة فاخرة واستثنائية أيضاً. فهيكلها الفولاذي عالي القوة ونظام التعليق المعزز يمنح السائقين قيادة سلسة وهادئة على الطريق، لتضفي بذلك متعة أكبر على القيادة لمسافات طويلة.

سهولة القيادة

يعشق السائقون شاحنة فورد رينجر لسهولة قيادتها، حيث يستطيعون توجيه عجلة القيادة بسهولة مطلقة؛ ويمنحهم ارتفاعها رؤية أمامية واضحة، كما أن موقع وتصميم عجلة القيادة يوفر مزيداً من الراحة مقارنة بالعديد من السيارات متعددة الاستعمالات، حيث تتوزع عناصر التحكم الأساسية على العجلة بشكل منطقي، وتساعد المواد عالية الجودة التي صنعت منها بالارتقاء بشكل وأناقة المقصورة الداخلية.

وتتوفر في رينجر مزايا الدخول الذكي بدون مفتاح وبدء التشغيل بضغطة زر، ما يعني إمكانية فتح الشاحنة وتشغيلها دون الحاجة لإخراج المفاتيح من الجيب.

نظراً لطولها الذي يزيد عن خمسة أمتار (5359 ملم) وعرضها الذي يقارب المترين (1850 ملم)، قد تعتقدون أن ركن الشاحنة سيكون مهمة صعبة، إلا أن كاميرا الرؤية الخلفية تعرض لكم خطوطاً افتراضية تساعد في ركنها بأصغر المساحات. ويتم تشغيل الكاميرا تلقائياً عند وضع ناقل الحركة على وضع الرجوع إلى الخلف. وفي حال رغبتم بالحصول على مساعدة إضافية، فإن مساعد الركن النشط المحسن مع خاصية الركن في الموقف الموازي في رينجر يعثر المساحة المناسبة ويوجهها تلقائياً للوصول إلى الاصطفاف المثالي بينما تتولون ببساطة مسؤولية التحكم بدواسة الوقود والمكابح.

مناسبة لجميع الطرقات

بفضل نظام الدفع الرباعي الإلكتروني القابل للتعديل أثناء القيادة، وزوايا المقدمة والمؤخرة ونظام القفل التفاضلي الإلكتروني، تتمتع فورد رينجر بالقدرة على خوض أعتى الطرقات بسهولة لا تضاهى. فهي مزودة بنظام دفع رباعي منخفض المدى يمنح السائقين قدرات فريدة للتعامل مع التضاريس الصعبة، حيث يقوم “نظام التحكم بنزول المنحدرات” بتشغيل المكابح تلقائياً حسب الحاجة لإبطاء السيارة إلى سرعة محددة في الطرق الوعرة وعلى المنحدرات. ويمكن لفورد رينجر الخوض في المياه بعمق 800 ملم، لتتفوق بذلك على كافة الشاحنات من فئتها، وتتيح للسائقين تجاوز كافة العوائق لبلوغ وجهاتهم المنشودة.

وإضافة إلى نقلكم لوجهتكم المرغوبة، تساعدكم فورد رينجر أيضاً على نقل معداتكم إليها بسهولة بفضل الكابينة الخلفية القادرة على حمل حتى 1,2 طن من المعدات والحمولة. كما أن قدرة السحب القصوى في رينجر والتي تصل إلى 3.5 طن تتيح حزم جميع احتياجاتكم ونقلها لمسافات طويلة، في حين يساعد نظام التحكم بالمقطورة على توفير أكبر قدر من الثبات والتحكم عند القطر.

الذكاء

تنفرد فورد رينجر بالعديد من المزايا الذكيّة القياسية التي تتوفر فقط في السيارات الفاخرة. فمثبت السرعة التفاعلي يراقب الطريق وحركة المرور الأمامية ويضبط سرعة المركبة وفقاً لذلك، بينما يوفر نظام SYNC®3 المعزز بنظام التحكم الصوتي ®MyFordTouch وشاشة تعمل باللمس بقياس ٨ إنش، القدرة على التحكم بالهاتف وتكييف الهواء وغير ذلك دون استخدام اليدين، ما يعني إبقاؤهما على عجلة القيادة وتركيز النظر على الطريق.